غدا.. الجامعة البريطانية تحتضن ختام مهرجان «تري كور» للأفلام القصيرة

 الجامعة البريطانية في مصر
الجامعة البريطانية في مصر

تحتضن الجامعة البريطانية في مصر، غداً الأحد، الحفل الختامي لفاعليات مهرجان "تري كور" الدولي للأفلام القصيرة جداً في دورته الحادية والعشرين، المقامة في ٣٠ دولة حول العالم تحت شعار "الحواجز".

وأقيم حفل الافتتاح بمسرح الجامعة البريطانية الأحد الماضي تحت رعاية محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية، وذلك بالتزامن مع افتتاح المسابقة الدولية الرسمية للمهرجان بفرنسا.

وتكرم الجامعة البريطانية وإدارة مهرجان تري كور خلال حفل الختام كل من الفنانة لبلبة تقديراً لما قدمته طوال مشوارها الفني، بالإضافة لتكريم الممثل الشاب مصطفى خاطر أحد نجوم مسرح مصر، والروائي نجيب طوبيا، وذلك بحضور الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة والدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام والاتصال، والسنيمائي الكبير المخرج الدكتور سمير سيف أستاذ السينما بإعلام الجامعة البريطانية ورئيس لجنة التحكيم بالمهرجان، بالإضافة للدكتورة ريم لطفي سعد الممثل الرسمي لمهرجان تري كور في مصر، والدكتور أسامة أبو نار منسق عام المهرجان.

وعن مهرجان تري كور للأفلام القصيرة جدا الذي تستضيفه الجامعة البريطانية، قال الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية: "إنه يؤكد دور الجامعة في إثراء الفن وتخريج كوادر شابة جديدة وتشجيعهم".

وأشار "حمد"، إلى أن هذا المهرجان يأتي بالتزامن مع استعادة مصر لقوتها الناعمة طبقا للسياسات التي ينتهجها الرئيس السيسي.

وأضاف الدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام والاتصال بالجامعة البريطانية: "يسعدني ويشرفني احتضان الجامعة البريطانية في مصر لفاعليات هذا المهرجان الفريد من نوعه حتى بات حدثا عالميا بامتياز، مؤكدا أن مهرجان هذا العام يتميز باطلاق النسخة المصرية حيث يشارك فيه ٢٠٠ فيلم قصير عربي وأجنبي، كما أن هذا المهرجان يأتي في إطار حرص الكلية على الربط بين العملية التعليمية والتدريب.

وأوضح الدكتور سمير سيف أستاذ السينما بكلية الإعلام والاتصال بالجامعة البريطانية ورئيس لجنة التحكيم في مهرجان تري كور، أن لجنة التحكيم قامت بمشاهدة أكثر من ٣٠ فيلماً وهي الأفلام التي اختارتها لجنة الاختيار من بين أكثر من ١٠٠ فيلم من الأعمال التي تقدمت للمسابقة.

وأضاف سيف: "برؤية هذه الأفلام والمناقشة تم منح ٦ من الجوائز المقروة للمسابقة وهي جائزة أفضل فيلم روائي قصير جداً، وجائزة أفضل فيلم تسجيلي قصير جدا، وأفضل فيلم تحريك، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة وتمنح لفيلم تختاره لجنة التحكيم، ثم ٢ جائزة مالية الأولي مقدمة من الجامعة البريطانية وقدرها ٢٠ ألف جنيه تمنح لأفضل عمل شاب، والثانية بنفس القيمة وتمنح لأفضل اجتماعي قصير جدا وهي مقدمة من إحدى المؤسسات الراعية للمهرجان.

يذكر أن الجامعة البريطانية في مصر تلقت إشادة مهمة من إدارة مهرجان تري كور بفرنسا على دعمها واحتضانها للمهرجان وظهوره بهذا الشكل الرائع، حيث شارك فيه ٢٠٥ أفلام من ٤ قارات حول العالم، كما تم خلال حفل الافتتاح تكريم الفنانة الكبيرة سوسن بدر والفنان فتحي عبد الوهاب والفنان السوري فراس نعناع.

ترشيحاتنا