البترول تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الوقود 2022-2023

وزارة البترول
وزارة البترول

شاركت وزارة البترول والثروة المعدنية في فعاليات المؤتمر الدولي السنوي لبيت المستقبل بلبنان تحت شعار "الطاقة والجغرافيا السياسية في الشرق الأوسط" والذي افتتحه الرئيس اللبناني الأسبق الشيخ أمين الجُميل بحضور الدكتور فؤاد السنيورة رئيس وزراء لبنان الأسبق والسفير المصري ببيروت نزيه النجارى وعدد من رؤساء الشركات العالمية والخبراء والمهتمين بشئون البترول والغاز في المنطقة.

و أشاد الشيخ أمين الجُميل في كلمته الافتتاحية بالمؤتمر بالمشاركة رفيعة المستوى لمصر في أعمال المؤتمر، لما لمصر من دور أساسي في دعم التعاون والتكامل بين دول المنطقة.

وتطرق إلى دور مصر الاستراتيجي المتنامي الأهمية على صعيد الاكتشافات الجديدة والتحول لتكون مركزا إقليميا للطاقة يساعدها في ذلك امتلاكها لبنية تحتية متطورة في مجال إسالة الغاز الطبيعي وتصديره.

وأشارت وزارة البترول في كلمته أمام الجلسة إلى أن قطاع البترول والغاز يعد من المحاور الأساسية في خارطة الطريق لتحقيق الرؤية الإصلاحية للدولة المصرية، لافتا إلى أن هذا القطاع شهد تقدما كبيرا في كافة أنشطته على مدار السنوات الأربع الماضية، حيث جاء عام 2018 بمثابة تتويج لما تم إنجازه خلال هذه السنوات.

وتابعت الوزارة: شهد عام 2018 نتائج غير مسبوقة في مقدمتها زيادة إنتاج الغاز الطبيعي، وتحول مصر من دولة مستوردة للغاز إلى الاكتفاء الذاتى، والوفاء بالالتزامات التصديرية، والتوسع في أنشطة البحث والاستكشاف في مصر، من جانب الشركات العالمية لتحقيق نتائج متميزة، بجانب ما تحقق من انخفاض كبير في مستحقات الشركاء الأجانب المتراكمة عن سنوات سابقة، والذي وصلت نسبته إلى أكثر من 80% فى الفترة ما بين عامى 2012 و2018، والاستمرار في اتخاذ خطوات فعلية في تحرير سوق الغاز، ودخول القطاع الخاص بشكل تنافسي، لجذب مزيد من الاستثمارات .

كما تناولت وزارة البترول، خلال الحلقة النقاشية المؤشرات الإيجابية لمناخ الاستثمار في صناعة البترول والغاز المصرية والتي تأتى نتيجة النجاحات التي تحققت خلال السنوات الماضية، موضحة أن شركات البترول العالمية مهتمة بفرص الاستثمار المتنوعة في السوق المصري وهو ماظهر جليا في نتائج مزايدة عام 2018 لكل من هيئة البترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس".

وأشارت الوزارة، إلى الجهود الجارية للاهتمام بصناعات القيمة المضافة والتوسع في صناعتي التكرير والبتروكيماويات من خلال المشروعات الجديدة، لافتة إلى أنه من المستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الوقود والمنتجات البترولية، تزامنا مع الانتهاء من تنفيذ وتشغيل كافة التوسعات الجديدة بمعامل التكرير المصرية خلال عام 2022 / 2023.

وأضافت: "هناك اهتمام عالمي من المستثمرين بصناعة البتروكيماويات في مصر، وهو ما يحفز هذه الصناعة للنمو والتوسع"، مشيرًا إلى أن التوسعات والمشروعات الجارية تهدف إلى زيادة القيمة المضافة، وتقليل استيراد المنتجات البتر وكيماوية وزيادة تغطية الاحتياجات المحلية

 

ترشيحاتنا