استفتاء «فرانس فوتبول»| محمد صلاح.. الفرعون «الصغير» بين الأساطير

فرانس فوتبول وأساطير الكرة الإفريقية
فرانس فوتبول وأساطير الكرة الإفريقية

أثارت اختيارات مجلة «فرانس فوتبول» لأفضل 30 لاعب في تاريخ كرة القدم الإفريقية جدلاً كبيرًا في الوسط الكروي المصري بعدما غابت أسماء كبرى عن استفتاء المجلة وعلى رأسهم المهاجم الأسطوري حسام حسن وأحمد حسن، عميد لاعبي العالم، وأساطير أخرى أعطت للكرة المصرية الكثير.

 

وتضمنت قائمة أفضل 30 لاعب في تاريخ الكرة الإفريقية والتي أعلنتها «فرانس فوتبول» الرباعي المصري محمود الخطيب وعصام الحضري ومحمد أبو تريكة ومحمد صلاح، وشهدت تواجدًا عربيًا إضافيًا عن طريق الرباعي الجزائري رشيد مخلوفي ورابح ماجر ولخضر بلومي ومصطفى دحلب، والمغربي نور الدين نايبت والتونسي طارق ذياب.

 

«بوابة أخبار اليوم» تكشف التفاصيل من واقع أرقام واستمارات الاستفتاء الذي أجرته «فرانس فوتبول» مع عدد من الإعلاميين الممثلين لكل دولة إفريقية للحصول على نتائج تم على أساسها ترتيب أساطير القارة الإفريقية من 1 إلى 30 بفارق مجموع النقاط.

وينفرد محمد صلاح، نجم مصر وليفربول الإنجليزي، بكونه الأصغر سنًا في قائمة الأساطير الثلاثين، بعدما احتل المرتبة السابعة عشرة، ويحتفل اليوم، السبت، بعيد ميلاده السابع والعشرين، بينما يعتبر المالي سيدو كيتا ثاني أصغر لاعب في قائمة الأساطير بعد محمد صلاح بـ 39 عامًا.

 

واقتحم الفرعون المصري قائمة أساطير القارة السمراء رغم كونه مازال في بداية سنوات العطاء بالملاعب، في حين أن التصويت جاء بأساطير أنهت مسيرتها واعتزلت منذ زمن طويل وبعضها رحل عن عالمنا.

 

وحصل محمد صلاح على أصوات الإعلاميين من دول مصر وغينيا بيساو والصومال، وأفردت المجلة الفرنسية مساحة للحديث عن إنجازاته في الملاعب، وأبرزت تضحيات الطفل الصغير الذي يسافر لتسع ساعات ليخوض التدريب في المقاولون العرب لتستمر رحلته ويتوج بدوري أبطال أوروبا.

 

وجاء الرئيس الليبيري جورج ويا، نجم ميلان الإيطالي السابق، في صدارة القائمة برصيد 185 نقطة، وحل الكاميروني صامويل إيتو ثانيًا برصيد 119 نقطة، ومواطنه روجيه ميلا في المركز الثالث برصيد 108 نقطة.

ترشيحاتنا