طرح عقار جديد يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

خلال المؤتمر الصحفي
خلال المؤتمر الصحفي

أعلنت إحدى شركات الصناعات الدوائية، طرح عقارها الجديد "برالوينت"، الذي يعمل على خفض مستويات كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL-C)، وكذلك التقليل من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية.

جاء الإعلان عن الدواء الجديد في مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة 14 يونيو، حضره أستاذ أمراض القلب بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية للقلب د.مجدي عبد الحميد، وأستاذ أمراض القلب بجامعة عين شمس د.إيهاب عطية، وأستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية بجامعة الإسكندرية ورئيس المؤسسة العلمية للقلب والشرايين والمحافظ الإقليمي للجمعية الأمريكية في أفريقيا والشرق الأوسط د.محمد صبحي، والخبير الأجنبي عضو اللجنة التنفيذية لدراسة أوديسي Odyssey outcomes البروفيسير رافايل دياز، وممثلي الشركة. 

ويعد "برالوينت" أحدث ما توصلت إليه نتائج الأبحاث العلمية فيما يخص الوقاية من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وخلال المؤتمر، تم استعراض أهم فوائد عقار "برالوينت" Alirocumab حيث أثبتت الدراسات إنه يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية "MACE" والتي تشمل الأزمات القلبية والسكتة الدماغية والوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية وذلك للمرضى الذين يعانون من متلازمة الشرايين التَّاجية الحادة ACS، أو الذين سبق لهم الإصابة بنوبة قلبية أو مصابون بذبحة صدرية غير مستقرة، ولذا فإن "برالوينت" يعد لهؤلاء المرضى أملاً جديداً في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقال أستاذ أمراض القلب بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية للقلب د.مجدي عبد الحميد: "يعد كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL-C) من الأنواع الضارة، فاذا كانت مستوياته عالية يحدث الترسب بجدار الشرايين، الذي ينتج عنه رفع احتمالات الإصابة بمخاطر القلب والأوعية الدموية."

وأشار د.مجدي إلى أن الإحصائيات تكشف أن أمراض القلب والأوعية الدموية هي إحدى الأسباب الرئيسية للوفاة في مصر، حيث تمثل 46% من إجمالي عدد الوفيات، ويكمن الخطر في عدم وجود أعراض لارتفاع الكوليسترول، ولذلك إجراء الفحوصات الدورية يعد من أهم عوامل الاكتشاف المبكر للمرض.

وفي نفس السياق، عبر أستاذ أمراض القلب بجامعة عين شمس د.إيهاب عطية، عن أهمية طرح العقار الجديد "برالوينت" في مصر، موضحاً أنه يعمل على تثبيط بروتين PCSK9 الذي يسهم في ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار.

وأضاف أن العقار الجديد يتم تناوله عن طريق الحقن كل اسبوعين، مرضحا أن عدم تناول الدواء بانتظام يحرم المريض من تحقيق الغرض المرجو من العلاج وهو التحكم في مستويات الكوليسترول الضار؛ مما ينتج عنه تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضح الخبير الأجنبي عضو اللجنة التنفيذية لدراسة اوديسي Odyssey outcomes البروفيسير رافايل دياز، أن دراسة أوديسي أجريت لتقييم تأثير عقار برالوينت على الإصابة بالأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدَّموية في المرضى الذين عانوا من متلازمة الشرايين التَّاجية الحادة بين 1 : 12 شهرًا قبل الالتحاق بالدراسة، والذين كانوا بالفعل يخضعون للعلاج المكثف أو أقصى حد يمكن تحمله المريض من عقارات الستاتين.

وأضاف الخبير الأجنبي: "إن نتائج الدراسة اثبتت أنَّ عقار أليروكيوماب خفض بشكل كبير من مخاطر الأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدَّموية MACE والتي تشمل الأزمات القلبية والسكتة الدماغية والوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أدى عقار أليروكيوماب إلى خفض احتمالية حدوث الأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدَّموية بنسبة 15٪. كما انخفضت معدلات الوفاة الناتجة عن أي سبب بنسبة 15% ايضاً." 

واضاف أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية بجامعة الإسكندرية ورئيس المؤسسة العلمية للقلب والشرايين والمحافظ الإقليمي للجمعية الأمريكية في أفريقيا والشرق الأوسط د.محمد صبحي، في كلمته أن أكثر المرضى استفادة من عقار "برالوينت" هم المرضى الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار الذين لا يستجيبون للعلاجات التقليدية مثل مجموعة الستاتين، والمرضى الذين وصلوا للجرعة القصوى من أدوية الستاتين التي يمكن للمريض تحملها، ولم يحققوا مستويات الكوليسترول المستهدفة وأيضاً علاج المرضى الذين يعانون من ارتفاع كوليسترول الدم الوراثي، وكذلك المرضى الذين لا يستطيعون تحمل عقارات الستاتين.

وأجازت هيئة الدواء الأمريكية FDA من خلال دراسةOdyssey Outcomes إنه يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالقلب والجلطات الحادة حيث يقلل من احتمالية حدوثها مرة أخرى؛ ولذا فإن "برالوينت" يعد لهؤلاء المرضى أملاً جديداً في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأكدت رئيس القطاع الطبي للشركة د.هالة رمزي، أن العقار الحيوي الجديد "برالوينت" يعتبر إضافة جديدة لمرضى القلب والأوعية الدموية، خاصة مَن لم يصلوا للمستويات المرجوة من الكولسترول الضار عن طريق العلاجات التقليدية، كما أكدت نتائج دراسة أوديسي Odyssey Outcomes فعالية وأمان عقار أليروكوماب على المرضى الذين تلقوا العقار مقارنة بالمرضي الذين لم يتلقوا العقار، حيث لوحظ ازدياد نسبة انخفاض حالات الوفاة لأي سبب لدى المرضى الذين عُولجوا بعقار "برالوينت" لمدة 3 سنوات على الأقل لتصل إلى 22% أو الذين لديهم مستوى الكوليستيرول المنخفض الكثافة "الضار" عند مستوى 100 مجم/ ديسيلتر أو أعلى عند بدء الدراسة حيث تصل نسبة انخفاض حالات الوفاه الى 29%، وقد لوحظ في نهاية الدراسة أن العقار قد أدى إلى انخفاض نسبة الكوليسترول الضارLDL-C بنسبة 62.7% خلال أربعة أشهر.

وفي النهاية، أكدت رئيس مجلس إدارة الشركة في مصر والسودان كريستيل صغبينى، أن "برالوينت" يعد أمل جديد وأحد أهم الحلول العلاجية المتوفرة لخدمة مرضى القلب والحالات الحرجةوتم طرحه في أكثر من 60 دولة حول العالم بنجاح.

 

ترشيحاتنا