وزارة الشباب تطلق المراكز التطوعية للتنشئة الإيجابية

ارشيفية
ارشيفية

تطلق وزارة الشباب والرياضة من خلال الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) ، المراكز التطوعية لتنمية الطفولة المبكرة، وذلك بمختلف مراكز الشباب بمحافظات الجمهورية.

 

يأتي ذلك إيماناً من وزارة الشباب والرياضة بأهمية الاستثمار في تدخلات تنمية الطفولة المبكرة باعتبارها أساسًا لتنمية رأس المال البشري وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وفي إطار الاستثمار في تنمية الطفولة المبكرة والذي يعد أولوية في خطة التنمية الوطنية (رؤية 2030).

 

أوضح بيان لوزارة الشباب والرياضة أن الهدف العام من المشروع تنمية الطفولة المبكرة من خلال استثمار جميع الأطفال الصغار إمكاناتهم التنموية، مشيرا انه يتم تطبيق ذلك الهدف من خلال عاملين الأول بدعم الوالدين ومقدمي الرعاية في التنشئة والتربية الإيجابية، والثاني بمنح الأطفال الصغار فرص متساوية في الحصول على خدمات أساسية في الصحة والتغذية والحماية والتعليم المبكر.

 

وأكد البيان أنه تم تنفيذ عدة ورش عمل بهدف مشاركة ومناقشة أهمية التواصل الاستراتيجي من أجل تنمية الطفولة المبكرة، فضلاً عن إطلاق عملية تفاعلية لتصميم خارطة طريق لاستخدام التواصل الاستراتيجي كأداة لتحقيق أهداف تنمية الطفولة المبكرة على المستوى الوطني.

 

وأشار البيان أن ورش العمل أسهمت في تحديد أولويات التواصل الاستراتيجي من أجل تنمية الطفولة المبكرة وتوضيح تأثيره ودوره ونُهُجه.

 

ولفت البيان انه سيتم من خلال المراكز التطوعية إتباع منهج جديد وفقا لمعايير فنية لدعم تنمية الطفولة المبكرة من جميع نواحيها (أي التغذية والتحفيز المبكر والحماية والصحة).

ترشيحاتنا