8 سبتمبر.. الحكم على المتهمين في «أحداث شغب قسم المقطم»

أرشيفية
أرشيفية

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، حجز جلسة 8 سبتمبر المقبل، للنطق بالحكم على 102 متهم "مخلى سبيلهم"، لاتهامهم في أحداث الشغب والتجمهر أمام قسم شرطة المقطم، التي وقعت في يناير الماضي، إثر مقتل الشاب محمد عبد الحكيم، الشهير بـ«عفروتو» داخل حجز القسم، وذلك لجلسة 8 سبتمبر.

صدر القرار برئاسة المستشار مجدي حسين، وعضوية المستشارين أسامة أبو صافي ومنتصر أحمد كحك، وأمانة سر أحمد عبد اللطيف وحسام عبد الرسول.

وكانت نيابة حوادث جنوب القاهرة، قررت إحالة 102 متهم (مخلى سبيلهم) إلى محكمة الجنايات، بعد أن وجهت لهم تهم التعدي على قسم شرطة المقطم، ومستشفى المقطم التخصصى ومقاومة السلطات، وإتلاف المال العام والخاص، والتجمهر، وحرق سيارتي شرطة، ومحاولة اقتحام القسم، وحيازة مولوتوف.

وقضت ذات المحكمة في وقت سابق، بمعاقبة "محمد. س" معاون مباحث بقسم المقطم بالسجن 3 سنوات، و6 أشهر لأمين الشرطة "محمد. أ" لاتهامهم بضرب «عفرتو» داخل القسم، مما أفضى إلى موته، فضلا عن احتجازه دون وجه حق.

وكشفت التحقيقات، أنه في 5 يناير الماضي، ألقى ضابط وأمين شرطة بقسم المقطم، القبض على محمد عبد الحكيم وشهرته «عفروتو» في غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين واللوائح بالقبض على ذوي الشبهة، بأن استوقفاه واقتاداه دون سند إجرائي مشروع، وعذباه بدنيا وتعديا عليه ضربًا وصفعًا بالأيدي حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم