متحدثو «الجهود الوطنية لمكافحة الفساد»: ندرك خطورة الظاهرة على مجتمعاتنا بإفريقيا

المنتدى الإفريقي لمكافحة الفساد
المنتدى الإفريقي لمكافحة الفساد

أكد إدوارد أوكو، المراجع العام في كينيا، أهمية استضافة مصر للمنتدى الإفريقي لمكافحة الفساد، والذى يعد الأول من نوعه في هذا الشأن ويؤكد مدى إدراك القائمين عليه لخطورة ظاهرة الفساد على المجتمعات في افريقيا.

وأضاف أوكو أن كينيا قامت بالعديد من جهود مكافحة الفساد خلال السنوات الماضية، وذلك لإدراكها لمدى خطورة الفساد على المجتمع وجهود التنمية التي تبذل فيه.

ولفت إلى أن كينيا قامت بإنشاء هيئة خلال القرن الماضي لمكافحة الفساد لكنها لم تستمر في أداء دورها، وتم خلال عام 2003 إنشاء مفوضية جديدة لمكافحة الفساد لتقوم بالدور الذى كانت تقوم به الهيئة.

وأوضح أوكو أن البرلمان الكيني قام بإصدار العديد من التشريعات التي استهدفت القضاء على الفساد بكل أشكاله.. واشار إلى جهود الرئيس الكيني لمكافحة الفساد داخل المؤسسات العامة في كينيا وخارجها، وأشار إلى قيام كينيا بعمل تصميم جديد للعملة وذلك بهدف مواجهه غسل الأموال.

وأكد أن تطبيق قوانين مكافحة الفساد تشمل الجميع في كينيا وتم طبيقها على كبار الموظفين.

ومن جانبه، أكد دانيل دوميليفو، المراقب العام للمحاسبة في غانا، أن دولته اتخذت العديد من الاجراءات التي استهدفت القضاء على الفساد، وتم إصدار مشروع قانون لانشاء مكتب المدعى الخاص بالتحقيق في قضايا الفساد في عام 2018

وقال إن الرئيس الغاني عمل على تشجيع كافه الجهود التي استهدفت مواجهه الفساد وأطلق شعار "الأيادي النظيفة" لمواجهة الفساد الذى كان يؤثر سلبا على معدلات التنمية.. مشيرا إلى أن غانا تبنت خطة عمل وطنية واضحة لمواجهة الفساد، في الفترة من 2012 إلى 2020، استهدفت تعزيز أخلاقيات العمل والنزاهة.

وأكدت وزيرة الحكم الرشيد في بوروندى، جان دارك كاجايو أن الفساد ليس مرهونا فقط بالأشخاص المتواجدين داخل الدول الافريقية لكنه يمتد إلى خارج تلك الدول، والكثير من جرائم الفساد التي يتم ضبطها تبين أنها تتم لصالح عناصر تقيم خارج الدول الإفريقية. وأشارت إلى ضرورة العمل على تنسيق التعاون بين الدول الإفريقية لمواجهة جرائم الفساد المنظمة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم