صور| وزير الداخلية لنظرائه الأفارقة: الأوضاع الراهنة تستلزم التكاتف لمكافحة الإرهاب

اللواء محمود توفيق - وزير الداخلية
اللواء محمود توفيق - وزير الداخلية

أكد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، حرص الوزارة الدائم على مد جسور التواصل مع الأجهزة الأمنية الإفريقية الشقيقة، انطلاقا من إيمان كامل بأهمية دعم رسالة الأمن والاستقرار في دول القارة، مشيرًا إلى أن الأوضاع الإقليمية الراهنة تستلزم تضافر الجهود الدولية لمحاصرة انتشار الإرهاب والأيديولوجيات المتطرفة.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الداخلية لوزراء الداخلية والأمن في دول «أوغنداـــ سيراليون ــــ الكونغو ـــ غانا ـــ بوروندي ـــ تشاد ـــ زامبيا- ليسوتو»، وذلك على هامش مشاركتهم بفعاليات المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد الذي يُعقد حاليًا بمدينة شرم الشيخ تحت رعاية رئيس الجمهورية.

واستعرض الوزير خلال اللقاءات، عددًا من الموضوعات الأمنية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الوزراء الضيوف على حرص أجهزة الشرطة في بلادهم على الاستفادة من الخبرات المصرية المشهود لها بالكفاءة في مجالات الأمن ومكافحة الفساد وجرائم المال العام، بالإضافة لتطلعهم إلى تعزيز قنوات الاتصال وآليات تبادل المعلومات، وبخاصة فيما يتصل بالكيانات الإرهابية وتتبع مصادر تمويلها.

وأعرب اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، عن ترحيبه بزيارة نظرائه الأفارقة، مؤكدًا أن وزارة الداخلية المصرية على استعداد كامل للتعاون المشترك في مجالات التدريب وتبادل الخبرات والمعلومات في شتى مجالات العمل الأمني، لاسيما مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية ومكافحة الفساد والجريمة المنظمة وغسل الأموال والجريمة الإلكترونية.

ورحب "توفيق" خلال مشاوراته مع الوزراء الأفارقة بتوسيع استفادة كوادر الشرطة الأفريقية من الإمكانيات الفنية والتدريبية المتاحة بأجهزة الشرطة المصرية، وإلحاقهم بالدورات التدريبية المتقدمة التي تعقدها الوزارة في كافة المجالات الشرطية المطلوبة، التزامًا من وزارة الداخلية بدعم أجهزة الأمن في الدول الإفريقية الشقيقة وإدراكًا منها لحجم التحديات الأمنية الملقاة على عاتقها، وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الاتحاد الإفريقي بالاهتمام البالغ والانفتاح والتعاون مع دول القارة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم