الرقابة الإدارية: مصر طورت بنيتها التشريعية لدعم جهودها في مكافحة الفساد

المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد
المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد

أكد أحمد نور الدين، ممثل هيئة الرقابة الإدارية في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد، أن مصر شهدت تطورا كبيرا في مجال تلبية متطلبات الشفافية والنزاهة منذ عام 2014 وذلك في ضوء دستور مصر الذى صدر في هذا العام والذى نص صراحه على إلزام الدولة بمكافحة الفساد، عبر الرقابة الإدارية، وغيرها من الجهات المعنية.

وقال «نورالدين» خلال الجلسة الأولى للمنتدى الأفريقي الأول لمكافحة الفساد تحت عنوان «الجهود الوطنية في مكافحة الفساد لعدد من الدول الأفريقية»، إنه تم وضع الاستراتيجية الأولى لمكافحة الفساد منذ عام 2014 وحتى نهاية عام 2018 وتم إطلاق الاستراتيجة الثانية اعتبارا من عام 2019 وحتى عام 2022، حيث تم إطلاق تلك الاستراتيجية لتكون متاحه لكافه المواطنين في إطار الشفافية، مشيراً إلى أنه مصر قامت بتطوير بنيتها التشريعية لمكافحة الفساد على نحو استلزم اجراء تعديلات على عدد من القوانين من بينها ما يتعلق بمكافحة الفساد، ومواجهه جرائم الاتجار في البشر والهجرة غير الشرعية، وإنشاء اللجنة الوطنية لاسترداد الأموال من الخارج وإجراء تعديلات في بعض مواد قانون العقوبات لمواجهة جرائم الرشوة التي رتكبها الممثل العام الأجنبي، وتعديل مدة انقضاء الدعاوى الجنائية في بعض الجرائم، وكذلك تعديل في بعض مواد قانون الكسب غير المشروع فيما يتعلق باجراءات التصالح في بعضها وكذلك مواجهه جرائم غسل الأموال. 

وأضاف أنه تم عمل مؤشر لقياس وحدات الجهاز الإداري للدولة لتحديد الأماكن الموجود بها الفساد بغية العمل على مواجهتها، موضحا أنه تم اعداد مذكرة مدونات سلوك لتكون أكثر فاعليه في مكافحة الفساد، منها ما يتعلق بالسلوك الوظيفي للعاملين بالجهاز الإداري للدولة والدبلوماسيين، والعاملين بالبنك المركزي وغيرها، إلي جانب إصدار دليل إرشادات للطالب الجامعي يتم وضعه في مقرر دراسي إضافي بالجامعات تحت اسم حقوق الإنسان ومكافحة الفساد، بحيث يقوم الطالب بدراسته قبل حصوله على شهادته الجامعية. 

وأكد أن مصر تفي بالتزاماتها الدولية التي وقعت عليها في العديد من الاتفاقيات والمعاهدات المرتبطه بمكافحة الفساد، وفي مقدمتها اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، إلى جانب وجود مراجعات مع العديد من الدول، بشأن تقييم الإداء في مكافحة الفساد، مشيرا إلى أن مصر وقعت 134 اتفاقية تفاهم لمعايشة التجارب الناجحة وعقد ورش عمل في مجال مكافة الفساد. 

وقال نورالدين إن هيئة الرقابة الإدارية قامت بإنشاء الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد لتتولي مهمه التدريب في هذا المجال، حيث قامت بتدريب 250 من الخبراء الأفارقة في هذا المجال، إلى جانب قيام الاكاديمية بتنظيم البرامج التدريبية المتعلقة بالنزاهة والشفافية للعاملين في القطاعات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، مؤكدا أنه ينتظر تحويل الأكاديمية إلى أكاديمية دولية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم