«كريستي» تكشف طريقة حصولها على تمثال رأس «توت عنخ آمون»

صالة مزاد كرستي
صالة مزاد كرستي

ذكرت صحيفة «الجارديان» البريطانية، أن المتحدثة باسم صلة المزادات  "كريستي" بلندن أصدرت بيانًا بخصوص قضية بيع تمثال من الحجر الجيري لرأس الملك الذهبي «توت عنخ آمون» في مزاد علني بقيمة 4 مليون جنيه إسترليني لتثبت ملكيتها له وطريقة حصولها عليه.

 

قالت المتحدثة :" لا يمكن تتبع الأشياء القديمة بطبيعتها عبر آلاف السنين، ولكن الأهم هو تأسيس ملكية حديثة وحق قانوني في البيع ، وهو ما فعلناه بوضوح. لن نعرض للبيع أي شيء هناك قلق بشأن الملكية أو التصدير".

 

وأضافت إن التمثال كان معروضًا على نطاق واسع في السابق ، وأن صالة مزاد "كريستي" أبلغت السفارة المصرية في لندن قبل البيع، حيث كان هناك سوق قديم وشرعي للأعمال الفنية في العالم القديم ، شارك كريستي فيها على مر الأجيال، وعرفت بالتزامها الشديد بالمعاهدات الثنائية والقوانين الدولية فيما يتعلق بالممتلكات الثقافية والإرث".

 

وأضاف البيان إن التمثال ، الذي تم نشره وعرضه خلال الثلاثين عامًا الماضية ، يباع من مجموعة "Resandro" ، إحدى المجموعات الخاصة الأكثر شهرة في العالم للفن المصري.

 

وتضم المجموعة أيضاً رؤوسًا رخامية يرجع تاريخها إلى روما القديمة، وتابوت مصري خشبي مطلي ، وتمثال من القطة البرونزية المصرية.


"تم الحصول على القطع الحالية من تاجر في ميونخ في عام 1985،  وقبل ذلك ، استحوذ عليها جوزيف ميسينا ، تاجر نمساوي ، في الفترة 1973-1974 من" Prinz Wilhelm von Thurn und Taxis"، الذي اشتهر به في مجموعته بحلول الستينيات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم