إقبال كثيف على نصائح الساعات الأخيرة.. والطلاب: المراكز تستعين بناضورجية لتأمينها

«السناتر» تتنافس على كعكة المراجعة النهائية

«السناتر» تتنافس على كعكة المراجعة النهائية
«السناتر» تتنافس على كعكة المراجعة النهائية

وسط احتياطات مشددة من مديريها واصلت سناتر الدروس الخصوصية استقبالها لطلاب الثانوية العامة فى حصص المراجعة النهائية قبل الامتحان.

قامت «الأخبار» بجولة شملت محيط عدد من مراكز الدروس الخصوصية فى منطقة شبرا وأمام مركز طوسون اكتظ شارعه بالطلاب الذين كانوا ينتظرون حصص مراجعة اللغة الانجليزية وأكدت كاريمان عماد الدين طالبة بالقسم العلمى انه على الرغم من ان سعر الحصة يصل الى ١٥٠ جنيهاً إلا انها تحرص على المراجعة النهائية فى كل مادة حتى تتمكن من الحصول على أعلى الدرجات.

وأشار محمد العطار طالب بالقسم العلمى إلى انه يهتم دائما بحصص المراجعة النهائية حتى يتمكن من استرجاع النقاط المهمة والتى يركز عليها المدرسون.

وأمام احد السناتر فى منطقة الخلفاوى كان بعض الطلاب ينتظرون دورهم فى تصوير ملزمة المراجعة النهائية بينما كان عدد منهم يستعد لدخول السنتر لتلقى حصة المراجعة فى حين حرص القليلون على التقاط صور السيلفى فى محاولة للتغلب على التوتر والقلق وأكد أحدهم ويدعى راجى عبدالله ان حصص المراجعة مهمة للغاية له وانه وزملاءه تعودوا عليها لان المدرسين يركزون على النقاط والارشادات المهمة للاجابة النموذجية وهو الأمر الذى يفتقدونه فى حصص المدرسة.

وأمام سنتر آخر رفض الطلاب الحديث معنا خوفاً من حرمانهم من حصص المراجعة النهائية واكدوا ان هناك «ناضورجية» تابعين لأصحاب المراكز يقومون بتأمين محيط «السنتر» من حملات التعليم كما يقوم الناضورجية باستقدام الطلاب لتلقى حصص المراجعة فى السنتر مقابل عمولة من المدرسين الذين يتسابقون فى الحصول على أكبر قدر من كعكة المراجعة النهائية.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم