تأجيل محاكمة 32 متهما بـ«خلية ميكروباص حلوان» لـ13 يوليو 

صورة موضوعية
صورة موضوعية

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، تأجيل محاكمة 32 متهمًا فى القضية المعروفة إعلاميا بخلية «ميكروباص حلوان»، والتى أسفرت عن اغتيال ضابط و7 أمناء شرطة فى حلوان، لجلسة 13 يوليو لاستكمال سماع مرافعة الدفاع.

 

صدر القرار برئاسة  المستشار حسين قنديل، وعضوية المستشارين عفيفى عبد الله المنوفى وخالد نصار  وسكرتارية ايمن القاضي.

 

وجاء بأمر الإحالة أن المتهمين خلال الفترة من 2015 حتى 2016 بمحافظتى القاهرة والجيزة من الأول حتى الرابع عشر انضموا إلى جماعة محظوره تهمل على منع موْسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالهم والاعتداء على الحرية الشخصية والسلام الاجتماعى,

 

وتم التأكد بأنهم انضموا إلى جماعة تدعو الى تكفير الحاكم واستباحة دماء المسيحين واستحلال أموالهم وتعريض سلامة المجتمع للخطر وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها هذه الجماعة فى تنفيذ أغراضها ، وقيام المتهمين الخامس عشر حتى الثانى والعشرين شاركو فى جماعة اسست على خلاف احكام القانون وقدموا لبعض المتهمين ماوى وأخفاء الاسلحة النارية ونقل اوراق بها تعليمات لاعضائها لباقى المتهمين لتنفيذها ، كما قام كل من المتهمين الرابع والثالث والعشرين والرابع والعشرين واخرين بامداد جماعة اسست على خلال احكام القانون بالاسلحة والذخائر واموال ومعلومات .

كما شرعوا فى قتل مجندين عمدا مع سبق الاصرار والترصد واعدوا اسلحة نارية وخرطوش لقتلهم 

 

والمتهمون هم: محمود عبد التواب واحمد سلامة ومحمد سعداوى ومحمد إبراهيم ابو هيبة وأبو سريع محمود وإبراهيم اسماعيل وعبد الله شكرى ومحمود عبد الله ومحمد ايمن عبد الوهاب وعمر احمد حسنى وخالد احمد محمود واحمد عدلى لطفى وعلى ليمن ومحمود حسين وحسام الدبن واسامة ابراهيم وحسين بلال واحمد عبد الحميد وعمار محيى الدين وهشام عبد العظيم واسلام نور الدين ومحمد عبد الحليم وعمر عبار وعمر احمد سالم ومحمود سعيد على وسمير سعد الدين وسامح سعد الدين وطارق ابو اليازيد وهانى عبد المنعم واسامة سيد عيد ومحمد عمر عبد الله ومحمد حسن محمد خليل .

 

وأضافت النيابة أن المتهمين قاموا باستهداف افراد الشرطة المعيين بكميين الميزان بطريق القاهره واسيوط الزراعى مستخدمين فى ذلك اسلحة نارية وشرعوا فى قتل ضابط الشرطة المعين بالارتكاز الامنى لجسر المرازيق بالتبين ، وسرقة مكتب بريد مدينة 15 مايو .

 

يذكر أن النيابة العامة وجهت للمتهمين عدة تهم منها، الانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، وتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية، والقتل العمد لرجال الشرطة، واغتيال ضابط و 7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وارتكاب عمليات إرهابية بمنطقة المنيب، وقتل العميد على فهمى "رئيس وحدة مرور المنيب"، والمجند المرافق له، وإشعال النار فى سيارته، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوى "من قوة إدارة مرور الجيزة" بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه مصرى بتاريخ 6 أبريل 2016.

ترشيحاتنا