ثانوية عامة 2019| كواليس «القط والفار» بين «التعليم» و«شاومينج»

من أمام إحدى اللجان
من أمام إحدى اللجان

تصدرت تسريبات امتحان اللغة العربية، في اليوم الاول من امتحانات الثانوية العامة 2019، السبت 8 يونيو، مواقع التواصل الاجتماعي، والتي جاءت بين تأكيد القائمين على التسريب صحة ما نشروه فيما تقوم الوزارة بالنفي.
وتأتي التسريبات للعام الرابع على التوالي، رغم تأكيد الوزارة على اتخاذها الإجراءات اللازمة، لمنع التسريبات والحفاظ على سرية الأسئلة، ووضع إجراءت حازمة وصارمة.

- غرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه وحبس عامين
ومن جانبها، قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بتوجيه الطلاب من خلال لجان النظام والمراقبة بخطورة حيازة الهاتف المحمول حتى لو كان مغلقًا أو أي أجهزة تكنولوجية من شأنها تسهيل عملية الغش أو المساعدة عليه والنص على أن الشروع في طبع، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها يُعرض للحبس مدة لا تقل عن سنة، وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان، كما أن العمل على طبع، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها يُعرض للحبس مدة لا تقل عن سنتين، ولا تزيد على سبع سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان طبقًا لأحكام القانون رقم (73) لسنة 2017، الصادر بشأن مكافحة الإخلال بالامتحانات.


- أجهزة للكشف عن الهواتف المحمولة والمعادن 
وأوضحت الوزارة أنها قامت بزيادة أعداد العصا الإلكترونية المخصصة للكشف عن أجهزة المعادن والهواتف المحمولة بلجان سير الامتحان، وخاصة باللجان ذات الكثافات الطلابية المرتفعة، ومراعاة زيادة عدد أعضاء الأمن باللجان خاصةً باللجان التي شهدت توترًا بامتحانات العام السابق.
وتابعت: «تم إعادة تنظيم أعمال الندب لأعمال امتحانات الثانوية العامة لفئات «المراقبين –الملاحظين – المعاونين – أعضاء الأمن – عضو لجنة الإدارة – عضو الشئون القانونية»، بحيث يكون الندب لتلك الفئات من داخل المحافظة التي يعملون بها على أن يكون خارج الإدارة التعليمية التابعين لها، مع استمرار العمل بالندب خارج المحافظة للجان التي شهدت بعض أحداث شغب العام الماضي والتي تم تحديدها عن طريق لجان الإدارة.


- فريق لمكافحة الغش الإلكتروني:
وأوضحت أنه تم تشكيل فريق لمكافحة الغش الإلكتروني لرصد المواقع والصفحات الإلكترونية التي تستعد للإخلال بأعمال الامتحان وذلك حتى يتسنى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تتبعها وغلق الحساب الإلكتروني الخاص بها قبل موعد انعقاد الامتحانات بفترة كافية، حرصًا على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.
وتابعت: « تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتجهيز استراحات المبيت بما يليق ومكانة المعلمين المنتدبين للمشاركة في أعمال الامتحانات للعام الحالي، واتخاذ إجراءات تحميل بيانات وصور جميع استراحات الجمهورية على موقع الوزارة بعناوينها تسهيلاً على السادة الملاحظين والمقدرين في الوصول إلي أماكن الاستراحات».
وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه تم تخصيص الأرقام التالية للتواصل مع غرفة العمليات المركزية بديوان عام الوزارة للعمل على سرعة حل المشكلات التي قد تطرأ خلال أعمال الامتحانات سواءً من الطلاب أو من السادة العاملين بلجان سير الامتحان، وهي: 27957305، و27941089، و27957592، و27957628، كما تم تخصيص خط ساخن (19151) لغرفة عمليات الإدارة المركزية للأمن، ورقم للفاكس هو (27957431).


- «شاومينج»: كله عندنا وبالمجان
أما صفحات شاومينج، فرفضت أن ترضخ لتعليمات الوزارة، معلنة الحرب من جديد، فنشرت بعض التسريبات ليلة الامتحان، ثم نشرت نموذج الأسئلة بالإجابات بعد أن نفت الوزارة التسريب، وبعد ساعات أوضحت التربية والتعليم أنه تم القبض على أحد القائمين على التسريب.
وكانت الصفحات اعتادت على طلب مقابل نظير تسريب الامتحان، سواء بتحويل مبالغ مالية أو القيام بإرسال كارت شحن يتم تحديد قيمته من أدمن الصفحة، ولكن هذا العام جاء التسريب بدون أي مقابل.


- الإفتاء: الغش حرام شرعًا
أما دار الإفتاء المصرية، فعلقت على الغش في الامتحانات من خلال صفحتها الرسمية، مؤكدة أنه حرامٌ شرعًا، وهو من أخطر المشاكل التي تواجه العملية التعليمية، لاشتماله على كثير من المفاسد الأخلاقية والاجتماعية، ولما فيه من الإثم والعدوان والخروج عن مقتضى الفضائل والمكارم التي يجب على المسلم التحلي بها.

وأضافت «الإفتاء» أنه علاوة على أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، قد حذر من الغش في أحاديث عدة حتى عده الفقهاء من الكبائر، هذا، ويستوي في تحريم الغش في الامتحانات أن تكون في المواد الأساسية أو التكميلية أو في امتحانات القدرات للالتحاق بالكليات أو غيرها، ويدخل فيه أيضًا الغش البسيط الذي يحتاج الطالب فيه إلى من يذكره ولو بجزء قليل من الإجابة أو المعلومات ليتذكر بقيتها؛ فكلّ ذلك منهيٌّ عنه، ومخالف للشرع والقانون.

وذكرت أنه يأثم شرعًا من يعين غيره على الغش، وكذلك المراقبُ المتهاون في أداء عمله وضبط اللجنة القائم عليها؛ سواء كان ذلك بمساعدة من يطلب الغش أو بترك الفرصة له أو بتجاهل منعه والإبلاغ عنه، ويصدق عليه حينئذٍ أنه متعاونٌ على الإثم والعدوان.

وأوصت دار الإفتاء المصرية، الطالب بتقوى الله عز وجل، وبالحرص على التحلي بالفضائل ومكارم الأخلاق والتعاون على البر والتقوى، كما توصيه بالاعتماد على نفسه، وبالجِدِّ والاجتهادِ، والإخلاصِ لله تعالى في تحصيل العلم.

ثانوية عامة 2019| كل ما تريد معرفته عن الامتحانات..محدث بصور وفيديوهات

 

- «أمهات مصر»: لن نلتفت لتسريبات «شاومينج» 

ومن جانبها، وجهت عبير أحمد مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، رسالة قوية لصفحات «شاومينج»، معلنة تضامنها مع وزارة التربية والتعليم، من خلال تصريح قالت خلاله: «لم نلتفت لتسريباتكم التي تهدف لخلق حالة من التوتر والقلق والبلبلة لأولياء الأمور والطلاب».

وأضافت عبير،  أن صفحات الغش علي مواقع التواصل الإجتماعي تريد خلق حالة من التوتر والقلق للطلاب وأولياء أمورهم، وتهدف لإحراج وزارة التربية والتعليم والأجهزة المعنية بتأمين الإمتحانات، مطالبة بتتبع المسئولين عن هذه الصفحات وغلقها ومحاسبتهم وتوقيع أقصي عقوبة عليهم .

وأكدت عبير، علي وعي أولياء الأمور بالأغراض الخبيثة والدنيئة التي تهدف لها هذه الصفحات، مناشدة جميع أولياء الأمور والطلاب بعدم الإلتفاف لهذه الصفحات وتجاهلها تماما حتي لا يكونوا سببا في تحقيق أغراض وهدف هذه الصفحات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم