صور| «شاومينج» تتحدى «التعليم».. وتؤكد: تسريب اللغة العربية للثانوية العامة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

بعد ٤ سنوات من محاولات وزارة التربية والتعليم السيطرة على ظاهرة تسريب امتحانات الثانوية العامة، صفحات «شاومينج» تعلن من جديد تسريب امتحان مادة اللغة العربية، والتي من المقرر امتحانها بعد ساعات.

ورغم إعلان وزارة التربية والتعليم سيطرتها على سرية الامتحانات ووضعها في يد أمينة، إلا أن إدعاءات «شاومينج» تثير حالة من الغضب من عدم السيطرة على تسريب الامتحانات.

 

وأكد أدمن الصفحة أن تسريب المادة مجانا، بدون أي مقابل مع التعليق بـ«شاومينج» قادم، ولكن هذه المرة جاء التسريب من خلال حسابات مختلفة غير الصفحة تحسبا لغلقها.

 

يذكر أن امتحانات الثانوية العامة تبدأ في 8 يونيو، وتنتهي 3 يوليو، ويؤديها حوالي 659253 طالب وطالبة بـ 1817 لجنة على مستوى الجمهورية.

 

وأكد نائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة خالد عبد الحكم أن وقال خالد عبد الحكم، إنه سيكون في كل مدرسة بامتحانات الثانوية العامة 5 عصيان إلكترونية و5 أعضاء أمن يستخدمون هذه العصيان للتأكد من عدم وجود أى وسائل إلكترونية للغش مع الطلاب.

 

وأضاف عبد الحكم، أن التأمين بالكامل مسئولية الشرطة وإذا وقعت أي أحداث شغب تبدأ الوزارة تطبيق إجراءاتها الاحترازية الجديدة.

 

وحذرت وزارة التربية والتعليم من حيازة الطلاب للهاتف المحمول حتى لو كان مغلقًا وكذا أي أجهزة تكنولوجية من شأنها تسهيل عملية الغش أو المساعدة عليه في امتحانات الثانوية العامة.

 

وأكدت أن من يقوم باستخدام الهاتف المحمول في الغش يعرض للحبس مدة لا تقل عن سنة، وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان.

 

وكذلك من اشترك في طبع، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها يُعرض للحبس مدة لا تقل عن سنتين، ولا تزيد على سبع سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان.

 


ترشيحاتنا