ختام دراما رمضان| السقا بقتل مي عمر.. وإعدام شريف سلامة.. وكشف حيلة الرداد

السقا ومي عمر
السقا ومي عمر

تنشر بوابة أخبار اليوم، أحداث الحلقة الثلاثين في أغلب مسلسلات دراما رمضان.   
ابن أصول
يستولى جمال «حمزه العيلي» على أموال والده تمام «أحمد حلاوة» ويقرر أن يختفى لفترة ويعلم هشام أوميشو «حمادة هلال»مكان اختبائه ويذهب ليحصل على الأموال الخاصه بجمال وتمام وبذلك يكون قد حصل على الجزء الأكبر من ثروته كما يقرر أن يقدم الفيديوهات التى تثبت تورط جمال فى قتل مايا للنيابة والتى تبرئ سيف «محمد نجاتي».. على الجانب الآخر يدرك ميشو أن معاملته السيئة لأشقائه ووالده هى السبب فى كل ما حدث ويقرر منح والده محلا وشقيقه محلا ليديراه ويعود للعيش مع نعمه «أيتن عامر» التى تصبح حاملا فى طفله الأول أما صولا»سوزان نجم الدين» فتعود لزوجها رشدى «فراس سعيد».. تأليف أحمد محمود أبو زيد إخراج محمد بكير.
هوجان
يتم القبض على كمال اللباد «رياض الخولى» ولطفى الحراق»كريم محمود عبد العزيز» ولميس «عايدة رياض»بينما يقرر هوجان «محمد عادل إمام» أن يترك تجاره الآثار ويتزوج نور «هاجر أحمد».. تأليف محمد صلاح العزب إخراج شيرين عادل.
الزوجة 18
يتم كشف أمر حمزة الجبالى «حسن الرداد»ويعرف الجميع الخدعة والحيلة التى قام بها وأنه لم يمت وكان متخفيا فى شخصية شقيقه التوءم فارس، وذلك بعد نجاح الديفيليه الخاص به، ويقوم بطرد نرجس «جورجينا جوزيف»من العمل، على جانب آخر تقرر فريدة «ناهد السباعى»تركه وتخلف قصتها أثرا كبيرا عليه لتصبح أول تجربة فى حياته يتعلم منها شيئا ويقرر الابتعاد عن فكرة الزواج مجددا وبشكل نهائى.. تأليف أمين جمال وخالد أبو بكر ووليد أبو المجد ومحمد أبو السعد إخراج مصطفى فكرى.
لآخر نفس
تتأكد سلمى «ياسمين عبد العزيز» بأن المكالمة الهاتفية التى تلقتها من زوجها المختفى حازم «فتحى عبد الوهاب «كانت مفبركة بواسطة برنامج إليكترونى وأنها من ترتيب عزمى الخبير وباسم أعضاء الاتحاد.. على جانب آخر يستطيع أدهم «أحمد العوضى»بمساعدة اللواء جمال «أحمد كمال»والشرطة اللحاق بالعملية الإرهابية قبل حدوثه، وينجح أدهم فى إنقاذ ياسمين من الموت وقتل عزمى والقبض على باسم وجميع أعضاء الاتحاد الإرهابى.. تأليف السيناريست الراحل عبدالله حسن وأمين جمال وطارق الكاشف وإخراج حسام على.
زى الشمس
أثناء استعداد نور «دينا الشربينى» وعمر «أحمد السعدنى» وأبنائه للسفر إلى لندن تكتشف نور فيديو على جهاز الكمبيوتر الخاص بوالدتها «سوسن بدر» يظهر فيه تهديد فريدة «ريهام عبدالغفور»لزوجها عمر للحصول منه على شهادة إثبات نسب لابنها من الدكتور جمال «جمال سليمان».. ثم تكتشف أن عمر هو القاتل الحقيقى ويخفى أداة الجريمة فى إحدى مقابر العائلة ثم توجه نور الاتهام لعمر قبل أن تتعرض للهجوم منه عليها ولا تتمكن من تحرير نفسها إلا بفضل تدخل شبح فريدة «ريهام عبدالغفور».. بعدها يتم القبض على عمر وتبدأ نور حياة جديدة مع مصطفى «أحمد داوود» الذى يعود من لندن للاطمئنان عليها.. تأليف ورشة كتابة تحت إشراف مريم نعوم وإخراج كاملة أبو ذكرى وسامح عبدالعزيز.
السهام المارقة
تحاول مريم «شيرى عادل» وابنها وعدد كبير من النساء والرجال الهرب من جحيم أرض الخلافة ويتم جمعهم فى صندوق سيارة.. ويطلب طلحة «وليد فواز» من أم أبى «عائشة بن أحمد» الزواج من امرأة عربية وأخرى أجنبية وتطلب منه شهادة طبية تفيد بقدرته على الزواج ويخبره الطبيب باستمرار عجزة وعدم قدرته على الزواج. على جانب آخر يقف عمار «شريف سلامة» حبيس قفص الاتهام، ويؤمر السياف باستخراج عمار من قفص الاتهام لتنطلق أصوات إذاعة المقاومة التى قامت أم أبى بتشغيلها ويسمعها الحضور ويستشيط أمير التنظيم وأبو أنس غضبا، ويأمران الجنود بالبحث عن مصدر الصوت، ويسارع أبو أنس بالتقاط السيف من السياف وذبح عمار.. رؤية معز مسعود وتأليف شيرين ومحمد وخالد دياب وإخراج محمود كامل.
شقة فيصل
يبدأ ميزو»كريم محمود عبد العزيز» الغناء فى الأفراح بعد نجاح أغانيه فى الوقت الذى يبدأ فى التقرب أكثر من سكر «أيتن عامر»ويقرران أن يكون زواجهما فعليا وليس مجرد عقد قران على َالورق فقط للحفاظ على الشقة.. تأليف محمد صلاح العزب إخراج شيرين عادل.
حكايتى
تعود داليدا «ياسمين صبرى» إلى الخان مسقط رأسها بعدما تسترد كل أملاك عائلتها وتبدأ حياة جديدة وذلك بعد أن تصبح واحدة من أشهر مصصمات الأزياء فى مصر وتصبح كبيرة الخان.. تأليف محمد عبدالمعطى إخراج أحمد سمير فرج.
البرنسيسة بيسة
تسامح بيسة «مى عز الدين «زوجها كاظم «أمير المصرى» الذى شعر بالندم على ما فعله معها وتعود إليه بعد تدخل حماتها شويكار «بوسي» ويعيشان حياة سعيدة وتنجح بيسه فى إدارة المدرسة وتفتح صفحة جديدة فى حياتها بعد التغيرات الإيجابية التى حدثت فى شخصيتها..تأليف فاروق هاشم ومصطفى عمر.
ولد الغلابة
عندما يقوم أحد مصانع الأسمنت بالتوسعة يكشف الحفر عن جثة عيد وبمراجعة الكاميرات تظهر السيارة التى كان يستأجرها عيسى « أحمد السقا» ومن ثم يظهر عيسى وفرح «مى عمر» وتنكشف جرائمهما تباعا فى الوقت الذى تقتل فرح صفية « إنجى المقدم» وعندما يعلم عيسى بذلك تحدث مواجهة بينهما تنتهى بقتله لفرح فى الوقت الذى تأتى به الشرطه فتلقى القبض عليه..الحلقات تأليف أيمن سلامه وإخراج محمد سامى.
الأزهر
يتكاتف الجميع فى مواجهة الطاعون وتشترك النساء فى المساعدة والتطبيب لأول مرة منذ بداية الأزمة وينشط العمل فى المستشفى الميدانى بساحة الجامع الأزهر حتى ينحسر المرض وتتراجع أعداد الموتى والمصابين ويُشفى منصور على يد الطبيب خليل ويعتذر عن كل ما فعله ويطلب الصفح من الجميع ويعود طالبًا للعلم مرة أخرى لينبذ الجهل من عقله وتنتهى الأزمة وتعود البلاد إلى ما كانت عليه ويبقى الأزهر كما كان شامخًا منذ البداية وجامعًا للعلوم الشريفة بين أرجائه.. تأليف مصطفى زايد ومحمد كمال حسن وإخراج عمرو عادل.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا