الأدوات المنزلية: تراجع الدولار أدى إلى استقرار الأسعار

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أعلنت شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، أن الأسواق تشهد حالة من الاستقرار في الأسعار، مشيرة إلى أن جميع التجار ينتظرون شهر ٧ المقبل خوفا من زيادة أسعار الطاقة التي قد تؤثر علي التكاليف وتؤدي إلى زيادتها.

قال فتحي الطحاوي نائب رئيس الشعبة، إن أسعار الدولار التي انخفضت مؤشرا جيدا على استقرار الأسعار، متسائلا: هل سيستمر الانخفاض أم سيثبت عند هذا الحد أم سيرتفع مرة أخري؟.

أضاف: كل هذا تساؤلات تجعل انخفاض الأسعار في بعض السلع ليس بالصورة الكبيرة التي تؤثر في حركة البيع او الشراء مع تراجع في الأسعار بما يساوي من ٥% الي ٧% وخاصة بعد تسعير الدولار الجمركي الجديد.

واستكمل: أن استقرت أسعار الدولار ولم ترتفع الطاقة فإن الأسعار ستتجه نحو الإنخفاض بمقدار مناسب جدا.

وذكر أشرف هلال رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، أن الدولار سوف يتجه إلى مزيد من الخفض أمام الجنيه المصري بسبب تعافي قطاع السياحة وزيادة الاستثمار المباشر وتحويلات المصريين بالخارج حسب تقارير البنك المركزي.

وتسائل هلال: لماذا لا تقوم شركات قطاع الأعمال العام العاملة في مجال الأدوات المنزلية بتخفيض الأسعار؟ ولماذا تبيع تلك الشركات منتجاتها أغلي ب ٤٠% تقريبا من المنافس المصري أو الأجنبي؟ وأين الدولة ممثلة في وزارة قطاع الأعمال من تلك السياسات التي تنتهجها بعض الشركات ؟

وأشار إلى أنه عندما ارتفع الدولار ارتفعت الأسعار بشكل غير طبيعي فارتفع السعر من ٦٨٠جنيه الي ٢٥٠٠ جنيه تقريبا وهو سعر اعلي من أي منافس من ٢٥% الي ٤٠%، وعندما انخفض الدولار تقريبا بمقدار جنيه لم يتم تخفيض الأسعار؟

وقال إن الشعبة ارسلت مذكرة ثالثة لجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية عن طريق الغرفة لتوضيح الأسعار والتأثير السلبي فيها من وراء القرار ٤٣لعام ٢٠١٦م مطالبة اما بإلغاء القرار نهائيا او تنفيذ القرار وتسجيل المصانع المتقدمة بمجرد التقدم في مدة لا تزيد عن ٣٠ يوما لتحقيق مبدأ المنافسة العادلة وكسر حالات الاحتكار في الأسواق التي أدت الى ارتفاع الأسعار.

 

ترشيحاتنا