لأول مرة.. مصر تترأس الاجتماع المشترك لمجالس كبرى منظمات الأمم المتحدة

صورة من المؤتمر
صورة من المؤتمر

توجه السفير هشام بدر سفير مصر في إيطاليا ومندوبها الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في روما والرئيس الحالي للمجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، الذي يعد أكبر منظمة إغاثة إنسانية في العالم، إلى نيويورك لرئاسة الاجتماع المشترك للمجالس التنفيذية لست منظمات أممية كبرى، وذلك بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، وبمشاركة السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة

 

والمنظمات هي: «برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، وهيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة، ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، وبرنامج الغذاء العالمي».
 

وصرح السفير هشام بدر بأن الاجتماع المشترك للمجالس التنفيذية لمنظمات وبرامج الأمم المتحدة في نيويورك ناقش عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين المنظمات الأممية الست، أبرزها موضوع إصلاح منظومة الأمم المتحدة التنموية حيث تم تبادل وجهات النظر حول هذا الموضوع الهام، ومدى تأثير الإصلاح على عمل منظمات الأمم المتحدة في الدول المعنية، وكذلك العمل على تعزيز مجالات التعاون والتنسيق المشترك بين منظمات الأمم المتحدة المعنية لمساعدة الحكومات في تنفيذ أجندة التنمية ٢٠٣٠ وأهداف التنمية المستدامة.

 

ولفت إلى أنه تم التباحث حول موضوع التمويل المستدام لدعم الجهود الدولية في تنفيذ الأهداف التنموية خاصة الهدفين الأول والثاني المتعلقين بالقضاء على الفقر والجوع وتحقيق الأمن الغذائي والتغذية.

 

وأشار السفير بدر إلى أن أجندة الاجتماع تضمنت كذلك تبادل وجهات النظر بين أعضاء المجالس التنفيذية لمنظمات الأمم المتحدة حول تحسين أساليب عمل مجالسها التنفيذية في إطار جهود إصلاح منظمة الأمم المتحدة، إضافة إلى متابعة التقدم المحرز في تنفيذ سياسة السكرتير العام للأمم المتحدة بشأن القضاء على قضايا التحرش والاستغلال الجنسي.

 

وأوضح ا أن رئاسة مصر للمرة الأولى للاجتماع المشترك للمجالس التنفيذية لكبرى منظمات للأمم المتحدة في نيويورك إنما تأتي اتصالاً برئاسة مصر الحالية للمجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي للمرة الأولى أيضاً منذ إنشاء المنظمة، وهو ما يعكس الدور المتزايد الذى باتت تلعبه الدبلوماسية المصرية على الساحة الدولية لاسيما في إطار منظمات الأمم المتحدة وخاصة المعنية بتحقيق الأمن الغذائي والتغذية، وبما يتواكب مع جهود تنفيذ أهداف التنمية المستدامة والقضاء على الجوع والفقر بحلول ٢٠٣٠.

 

كما نبه إلى أن هذا الجهد يأتي في سياق تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2019، وتركيز جهود الرئاسة المصرية للاتحاد على دعم الجهود التنموية في القارة الأفريقية، وشحذ الجهود الدولية لهذا الغرض.

 

من جانبه، أشار السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة إلى الجهد الذي اضطلعت به مصر خلال مرحلة التفاوض على جهود إصلاح المنظومة التنموية للأمم المتحدة إبان رئاستها لمجموعة الـ77، موضحاً أنه في المحصلة الأخيرة يجب أن تؤتي جهود الإصلاح ثمارها من خلال ما يشعر به المواطنون في الدول النامية من خدمات تقدم لهم وتيسر من معيشتهم وتعطي الأمل للشباب في مستقبل أفضل، وألا يقتصر الأمر على تعديلات شكلية في مؤسسات وآليات عمل المنظمات التابعة للأمم المتحدة.

 

كما تطرق في حديثه إلى الجهود المصرية داخل الأمم المتحدة سواء في أطر التنمية، أو في المسائل الاجتماعية وتعزيز دور المرأة والشباب، أو دعم تحقيق الاستقرار في القارة الأفريقية من خلال المهام الأممية لحفظ السلام التي تعد مصر من ضمن أكبر المساهمين فيها.

ترشيحاتنا