مصر تؤكد ضرورة الوقف الفوري عن أي دعم للإرهاب

إحدى جلسات الأمم المتحدة - أرشيفية
إحدى جلسات الأمم المتحدة - أرشيفية

أكد السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك على ضرورة التوقف الفوري عن أي دعم للإرهاب بأي شكل من الأشكال.


جاء ذلك خلال مشاركة مندوب مصر في اجتماع المجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الذي عُقد بمقر الأمم المتحدة في نيويورك الليلة الماضية والذي تترأسه السعودية ويضم في عضويته عددا من الدول الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب، ومن ضمنها مصر.


وشدد إدريس على أهمية الدور الذي يقوم به مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في القيام بمشروعات لبناء قدرات الدول في المجالات المختلفة المرتبطة بمكافحة الإرهاب، وبشكل أخص مجالات مكافحة تمويل الإرهاب، ومنع استخدام الإنترنت لأغراض الإرهاب، التصدي لأيديولوجيات وخطاب الإرهاب، وظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب.


وعلى خلفية قيام بعض الدول بتقديم مساهمات طوعية إلى الأمم المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب، أشار المندوب الدائم خلال الاجتماع إلى وجود هدف مشترك للمجتمع الدولي بصفة عامة وللأمم المتحدة بشكل خاص يتمثل في العمل على ضمان القضاء على الإرهاب وكافة أشكال الدعم الذي يُقدم إلى الإرهاب، سواء بالتمويل، أو التحريض، أو توفير الملاذ الآمن للإرهابيين، أو إمداد الإرهابيين بالسلاح، إضافة إلى ضمان التنفيذ الكامل واحترام قرارات الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الإرهاب. 


وقال المندوب الدائم في هذا السياق إن تقديم مساعدات طوعية إلى الأمم المتحدة، مع عدم التوقف عن دعم الإرهاب، لا يُعتبر كافياً لغسل أيدي أنظمة بعض الدول الداعمة للإرهاب ولن يمحو سجلها في دعم الإرهاب.
 

ترشيحاتنا