اتحاد الجامعات الأفريقية: نقدر جهود الإمام الأكبر لدعم التعليم في أفريقيا

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

قال الدكتور إيتيان إهيلي، الأمين العام لاتحاد الجامعات الأفريقية، إن الاتحاد يقدر جهود فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ودعمه المتواصل للاتحاد وسعي الأزهر العمل في تطوير التعليم في أفريقيا، وأن الدافع وراء ملتقى الأزهر للتعارف العربي الأفريقي هو السعي الحثيث لتطوير التعليم العالي في القارة.

 

وأوضح أن الاتحاد يضم نحو ٤٠٠ عضوًا من المؤسسات التعليمية المختلفة بأفريقيا، وهو المظلة العامة والمنصة الرئيسية للتعاون بين الجامعات الأفريقية، وقد تأسس في المغرب عام ١٩٦٧، ومنذ إنشائه يلعب الاتحاد دورًا محوريًّا لتطوير التعليم العالي في القارة وتحسين جودته من أجل دعم القارة في كل مناحي الحياة.

 

وأكّد أن اتحاد الجامعات الأفريقية يتعاون مع الحكومات المختلفة والأطراف الفاعلة في مجال التعليم ودعم الحوار وتبادل الخبرات وبناء خطط فاعلة لدعم التعليم في القارة الأفريقية لمواكبة التطورات الهائلة التي غيرت من مفهوم التعليم وأوجدت مجالات جديدة في العلوم وسوق العمل.

 

وعقدت جامعة الأزهر اليوم ملتقى الأزهر الشريف للتعارف العربي الأفريقي، برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بهدف التعارف وبناء الجسور بين الأطراف العربية والأفريقية، وبحث أطر التعاون والشراكة لدعم التنمية المستدامة في ضوء خطة الاتحاد الأفريقي، ونتبادل الرؤى لدعم أنشطة اتحاد الجامعات الأفريقية.

ترشيحاتنا