خبير اقتصادي يكشف مكاسب انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

قال خالد الشافعى الخبير الاقتصادي، ورئيس مركز العاصمة للدراسات الاقتصادية، إن سعر العملة يعتبر مقياس لأداء اقتصاديات الدول، وعندما تحدث تدفقات دولارية ورؤوس أموال بالعملة الصعبة، يؤدى ذلك على دعم قوة العملة المحلية الجنيه، مشيرا إلى أن هذا التراجع في سعر الدولار جاء نتيجة التقدم والتحسن في مؤشرات الاقتصاد المصري الكلى.

 

وأشار الشافعى، فى تصريحات اليوم الاثنين، إلى أن الدولار فقد أكثر من جنيه واحد منذ مطلع العام الجارى، الأمر الذي من شأنه أن يؤدى إلى التأثير ولو بشكل محدود على فاتورة تكلفة الاستيراد خلال الفترة المقبلة، فى ظل ارتفاع تكلفة الاستيراد لتتجاوز الـ 80 مليار دولار سنويا.

 

وأوضح رئيس مركز العاصمة، أن رفع التصنيف الائتمانى لمصر وزيادة حركة الشراء من المستثمرين الأجانب للأوراق المالية المصرية، وكذلك التخلى عن آلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب، كلها عوامل تدفع صعود الجنيه أمام الدولار.

 

وأوضح الخبير الاقتصادى، أن تأثير تراجع سعر الدولار سيظهر اثاره على أسعار السلع خلال 6 أشهر ، لأن دورة استيراد السلع ليست قصيرة، لافتا إلى أن هذا التراجع يعطي قوة أكثر للجنيه ويقلل إلي حد ما تكلفة فاتورة الاستيراد، ويعطي مؤشرات ورسائل خارجية باتجاه الاقتصاد الوطني نحو مزيد من الاستقرار، وكذلك يشير إلى أن الإصلاحات الاقتصادية بدأت تؤتى ثمارها.

ترشيحاتنا