المحرصاوي: العالم حريص على تعليم أبنائه في الأزهر

الدكتور محمد المحرصاوي
الدكتور محمد المحرصاوي

شارك الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، حفل الإفطار الجماعي، بمؤسسة الدكتور حمدي طه، بمناسبة الدخول في العشر الأواخر من شهر رمضان.

 

وفي كلمته، قال أن هذا الحفل يعد رسالة للعالم أن الأزهر محط اهتمام كل العالم، فأكثر من مائة جنسية يوجهون ابنائهم للدراسة بالأزهر الشريف، فيكونوا سفراء للأزهر في بلادهم فيما بعد.

 

وأضاف: «كلنا جنود علم للأزهر، ونسعي بكافة الطرق لتطويره، وكان ذلك واضحا عندما اتخذنا قرار ظهور النتيجة لتشجيع الطللاب على الاجتهاد بشكل دائم، ومن ثم اتخذنا قرارا بضوابط امتحان القرآن الكريم، لمساواة الجميع، لأننا لا نستطيع توحيد الأسئلة لجميع الكليات ولكننا وضعنا ضوابط له»، لافتا إلى أن بعض الكليات لها استثناءات، وتأخيرها الامتحانات لبعد العيد يؤدي إلى ارباك العملية التعليمية لأن هذه المواعيد مرتبطة باللوائح والقانون فلم توضع المواعيد جزافا.

 

جاء ذلك خلال حفل الإفطار السنوي للطلاب والطالبات الوافدين بجامعة الأزهر، اليوم، الذي نظمته مؤسسة الدكتور حمدي طه، الأستاذ بكلية الإعلام جامعة الأزهر.

 

وبدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من القرآن الكريم وكلمة رسمية من رئيس مؤسسة التكافل الاجتماعي الدكتور حمدي طه، وفقرات إنشادية لعدد من المبتهلين، وكلمة لرئيس الجامعة، ثم نقاش ودي بين الخريجين والطلاب حول منظومة الإعلام المصري.

 

جاء ذلك بحضور عدد من عمداء الكليات وقيادات الأزهر وخريجي كلية الإعلام من العاملين بالمؤسسات الإعلامية، ولفيف من أساتذة وأعضاء هيئة التدريس بإعلام جامعة الأزهر والجامعات المختلفة.

 

هنأ الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، حضور حفل الإفطار الجماعي، بمؤسسة الدكتور حمدي طه، بالدخول في العشر الأواخر من شهر رمضان.

 

وفي كلمته، قال أن هذا الحفل يعد رسالة للعالم أن الأزهر محط اهتمام كل العالم، فأكثر من مائة جنسية يوجهون ابنائهم للدراسة بالأزهر الشريف، فيكونوا سفراء للأزهر في بلادهم فيما بعد.

 

وأضاف: «كلنا جنود علم للأزهر، ونسعي بكافة الطرق لتطويره، وكان ذلك واضحا عندما اتخذنا قرار ظهور النتيجة لتشجيع الطللاب على الاجتهاد بشكل دائم، ومن ثم اتخذنا قرارا بضوابط امتحان القرآن الكريم، لمساواة الجميع، لأننا لا نستطيع توحيد الأسئلة لجميع الكليات ولكننا وضعنا ضوابط له»، لافتا إلى أن بعض الكليات لها استثناءات، وتأخيرها الامتحانات لبعد العيد يؤدي إلى ارباك العملية التعليمية لأن هذه المواعيد مرتبطة باللوائح والقانون فلم توضع المواعيد جزافا.

 

جاء ذلك خلال حفل الإفطار السنوي للطلاب والطالبات الوافدين بجامعة الأزهر، اليوم، الذي نظمته مؤسسة الدكتور حمدي طه، الأستاذ بكلية الإعلام جامعة الأزهر.

 

وبدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من القرآن الكريم وكلمة رسمية من رئيس مؤسسة التكافل الاجتماعي الدكتور حمدي طه، وفقرات إنشادية لعدد من المبتهلين، وكلمة لرئيس الجامعة، ثم نقاش ودي بين الخريجين والطلاب حول منظومة الإعلام المصري.

 

جاء ذلك بحضور عدد من عمداء الكليات وقيادات الأزهر وخريجي كلية الإعلام من العاملين بالمؤسسات الإعلامية، ولفيف من أساتذة وأعضاء هيئة التدريس بإعلام جامعة الأزهر والجامعات المختلفة.

 

 

ترشيحاتنا