حكايات| «طيار السادات» يروي تفاصيل لقاء النكسة وقَسَم النصر على المصحف والإنجيل

اللواء طيار متقاعد محمد أبو بكر حامد
اللواء طيار متقاعد محمد أبو بكر حامد

كان شاهداً على اللحظات الفاصلة في تاريخ مصر، حاملًا على طائرته أحد أهم الأشخاص الذين غيروا مجرى التاريخ، ينقله من كامب ديفيد إلى القاهرة أو إلى مؤتمرات الأمم المتحدة إنه اللواء طيار محمد أبو بكر  طيار الرئيس محمد أنور السادات.

 

روى اللواء طيار محمد أبو بكر حامد تفاصيل أول لقاءين بين الزعيمين الراحلين جمال عبد الناصر ومحمد أنور السادات عقب هزيمة عام 1967 الذي عرفها المصريون باسم «النكسة» والاستعداد لرد الضربة للعدو الإسرائيلي.

https://Images.akhbarelyom.com/UP/20190526175155300.jpg

شاهد على الهزيمة والنصر

تخرج اللواء طيار محمد أبو بكر حامد 1 يونيو 1967 فعاصر أهم الأحداث المصرية بين الحرب والسلام، مع بدء الهزيمة وفرحة النصر، شهد حرب 67 والاستنزاف ونصر أكتوبر، كما قال.

https://Images.akhbarelyom.com/UP/20190526175230337.jpg

طيار الرؤساء والقادة

عقب النصر في حرب أكتوبر يقول «أبوبكر»: «اختارتني القيادة لأكون قائدا لطيارة الرئاسة في بعض رحلات الرئيس الراحل محمد أنور السادات وبعده الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، الأمر الذي مكنني أن أطير بأكثر رؤساء العالم».

 

اللواء الطيار تذكر، في حديث خصَّ به «بوابة أخبار اليوم» عددا من القادة والزعماء الذين طار بهم خلال فترة خدمته في القوات المسلحة، منهم «الرؤساء الراحلون بوش الأب، حافظ الأسد، علي عبدالله صالح، أرئيل شارون.. وغيرهم الكثير».

 

https://Images.akhbarelyom.com/UP/20190526180818232.jpg

أحد أبطال القوات الجوية يؤكد أن كل حديثه موثق إما بحدث أو صورة، ففتح جانبا من صندوق أسراره، ليقول: «أبدأ بالحديث عن حرب 1967 أو ما يعرف بالنكسة، لأرد على الاتهام بالزور بأن الطيارين المصريين هم سبب النكسة».

 

أول لقاء للزعيم بعد النكسة

«الطيار المصري أعتبره من أشجع طياري العالم» هكذا وصف اللواء أبو بكر زملاءه في ذات السلاح بالدليل والإثبات حسب تعبيره الذي أضاف إليه: «أن أول لقاء جمع بين الطيارين المصريين بالزعيم الراحل جمال عبدالناصر تبرؤوا فيه من أن يكون سببا في تلك الهزيمة».

 

رسالة تبرئة من الهزيمة

تفاصيل اللقاء المهم بين الطيارين المصريين والزعيم الراحل، كما يرويه اللواء طيار، قائلا: «لم ينصب اهتمام الطيارين بأن اللقاء سيكون مع زعيم مصر بقدر اهتمامهم بإيصال رسالة إلى الرئيس وهي أنهم لم يكونوا أبدا سببا للهزيمة».

 

رد الزعيم جمال عبدالناصر على رسالة الطيارين في اللقاء حسب ما قاله «أبو بكر»: «الرئيس جمال عبدالناصر أراح قلوبنا جميعا برده الذي كان نصا: «أنا عارف إنكم مش سبب الهزيمة بالعكس أنتم تتمتعون بمهارات عالية».

https://Images.akhbarelyom.com/UP/20190526181140073.jpg

مؤامرة تحدث عنها الزعيم

مؤامرة تحدث عنها الرئيس الراحل جمال عبدالناصر أمام  طياريه، نقلها اللواء محمد أبو بكر، قائلا: «الرئيس أبلغنا أن مصر تتعرض لمؤامرة كبرى وأن الناس لا تعلم أن هناك دولا تكيد لنا وتريد ضرب مصر فإنجلترا بسبب تأميم قناة السويس وفرنسا بسبب مساعدتنا الثورة الجزائرية وإسرائيل لأطماعه».

 

تفصيلة أخرى عن كواليس هزيمة الحرب ذكر فيها «أبو بكر» وزير دفاع الكيان الإسرائيلي إبان النكسة «موسيه ديان»، فقال: «إن هذا الرجل استعان بـ200 طيار من إنجلترا وأمريكا لضرب مصر، وأن أمريكا منحت إسرائيل أقوى سلاح في العالم لضرب الدول العربية في حرب 67».

 

معلومات عن الحرب

معلومات قد لا يعلمها الكثير عن كواليس النكسة تحدث عنها طيار السادات، فقال: «أن سلاح الجو للعدو الإسرائيلي كان يعادل سلاح الجو المصري بثلاثة أضعاف، فكنا كطيارين مصريين نطير بطائرات أقل تسليحا وأقل كفاءة وأقل مدة طيران في الجو».

 

يروي اللواء أبو بكر عن طلعاته الجوية وزملائه ومدى ملاءمتها مع الطلعات الإسرائيلية، فيقول: «كانت مدة طلعاتنا في الجو خلال الاشتباك لا تزيد على 10 دقائق ومظلات 40 دقيقة حسب قدرة الطائرة،  لكن الطيران الإسرائيلي غير ذلك».

 

يقول اللواء طيار: «إن عدد طياري العدو الإسرائيلي في حرب 67 كان يفوق عدد المصريين مرتين، وأنهم رغم ضرب المطارات فكان بعض الطيارين العظماء يصرون على الطيران والخروج رغم المجازفة من تلك المطارات المستهدفة».

https://Images.akhbarelyom.com/UP/20190526181351412.jpg

 

لقاء السادات.. استعدادا للنصر

اللواء طيار محمد أبو بكر واصل حديثه عن بعض التفاصيل التي لا يعلمها الكثير عن حرب 67 بقوله: «الرئيس الراحل محمد أنور السادات التقى بنا بعد عام من لقاء الزعيم جمال عبدالناصر للحديث عن أسباب النكسة، فكانت رسالته نصها: أنا مش عايز منكم أي حاجة غير إنكم تكتبوا طلباتكم للاستعداد للحرب القادمة التي لو انهزمنا فيها سنضيع وأقسمنا على الإنجيل والمصحف على أن ننتصر أو نموت».

... تفاصيل كثيرة يفتح فيها اللواء أبو بكر حامد صندوق أسراره تتابه «بوابة أخبار اليوم» نقلها في حلقات قادمة.

https://Images.akhbarelyom.com/UP/20190526181418693.jpg

 

ترشيحاتنا