«كاف» يُشيد بطارق حامد قبل مباراة إياب نهائي الكونفدرالية

طارق حامد
طارق حامد

 

نشر موقع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" تقريرا خاصا اليوم الأحد عن طارق حامد، نجم خط وسط الزمالك، قبل مباراة إياب نهائي الكونفيدرالية الإفريقية أمام نهضة بركان المغربي، وأشاد خلاله بالنجم المصري الدولي ووصفه بأنه "قلب أسد" الزمالك.


وذكر موقع الكاف في تقريره أن وجود طارق حامد في وسط الملعب يرسل رسائل تطمينية لجماهير الفرسان البيض، بينما يصدر مناخاً عدائياً للمنافسين، مضيفا "قوته وشراسته واحدة من العوامل الرئيسية وراء نجاح الزمالك مؤخراً على الصعيد القاري، ووجوده دائماً ما يكون مهماً للفريق ذو القميص الأبيض".


وأضاف الموقع  أن طارق حامد، أو "قلب الأسد" كما تحب جماهير الزمالك أن تلقبه هو واحد من أهم أسلحة الفرسان البيض في سعيهم وراء حصد لقب كأس الكونفيدرالية هذا الموسم، مشيرا إلى أن الزمالك، عملاق القاهرة، يستقبل ضيفه المغربي نهضة بركان اليوم الأحد بالإسكندرية في مباراة إياب النهائي.
والزمالك بحاجة لقلب تأخره 1-0 خارج أرضه ليرفع لقب البطولة القارية الثانية للأندية، للمرة الأولى في تاريخه الممتد لـ108 عام. وفي حالة تحقيق ذلك أيضاً سينهي الفرسان البيض 16 عاماً من البيات الشتوي منذ حققوا آخر لقب قاري، كأس السوبر في 2003.


وتناول موقع الاتحاد الإفريقي مسيرة طارق حامد، مشيرا إلى أن اللاعب ولد في القاهرة وبدأ مشواره ناشئاً في فريق (طلائع الجيش)، وفي 2010 انتقل لفريق سموحة السكندري، وساهم في أن ينهي الفريق الصاعد حديثاً كوصيف لبطولتي الدوري المصري الممتاز وكأس مصر موسم 2013-14، ليخطف أبصار كبار الكرة المصرية في هذا الوقت. ووقع بعدها لينضم للزمالك في سبتمبر 2014.


وأضاف موقع كاف أنه منذ التحاقه بالفرسان البيض، لعب حامد دوراً رئيسياً في وسط ملعب الزمالك الدفاعي. وبالرغم من أن البعض يعتبره عنيفاً إلا أنه خطف قلوب محبي الزمالك بعزيمته وعمله الشاق. لاعب الوسط ذو الـ30 عاماً حقق خمسة ألقاب مع الزمالك (لقب للدوري المصري الممتاز، ثلاثة ألقاب لكأس مصر ولقب لكأس السوبر المصري)، وأصبح لاعباً أساسياً في منتخب مصر حيث ارتدى قميص الفراعنة في 32 مباراة دولية، كما كان ضمن تشكيلة مصر التي شاركت في كأس العالم 2018 الصيف الماضي في روسيا.


أكد التقرير أنه في الطريق للنهائي المنتظر، سيكون حامد كالعادة أحد أهم المفاتيح التي تنتظرها جماهير الزمالك لمساعدة الفريق على التتويج بلقب كأس الكونفيدرالية للمرة الأولى في تاريخه. "قلب الأسد" الذي يحمل الرقم 3 على ظهره سيكون اللاعب الجدير بالمتابعة في برج العرب.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم