«تنمية الصعيد».. 70 ألف فرصة عمل تجدد الأمل لأهالي الجنوب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

اتجهت الحكومة المصرية في الآونة الأخيرة إلى إلقاء كامل الاهتمام على تطوير الصعيد الذي كان يعاني من تهميش كامل وضعف في الخدمات، وذلك من خلال الكثير من البرامج التي تنفذ في الفترة الأخيرة.


ويعد برنامج «تنمية الصعيد» الذي تنفذه وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع البنك الدولي، أهم قبلات الحياة التي منحت لسكان صعيد مصر بمحافظتي قنا وسوهاج.

 

فرص عمل
وتعاونت وزارة التنمية المحلية مع البنك الدولي في تمويل المشروع، حيث منح البنك قرض بقيمة ٥٠٠ مليون دولار وساهمت الحكومة المصرية  بـ٤٥٧ مليون دولار، وبلغت ميزانية المرحلة الأولى  من البرنامج بإجمالي ٤.١ مليار جنيه.


ونجح برنامج تنمية الصعيد في خلق حوالي ٧٠ ألف فرصة عمل للمواطنين في قنا وسوهاج، كما تم تطوير  ٢٣ مركز تكنولوجي لخدمات المواطنين، كما تم إصدار دليل إجراءات ينظم خدمات تراخيص البناء ورخص تشغيل المحلات.

 

ترخيص المباني 
أكدت وزارة التنمية المحلية  أنه تم تنفيذ العديد من الإنجازات والإصلاحات المؤسسية في منظومة تقديم الخدمات، وتيسير الإجراءات على المواطنين ومنها تبسيط وتوحيد إجراءات ترخيص المحلات والمباني حيث تم خفض المدة المستغرقة لاستخراج رخص المباني بنسبة 76% في حي شرق سوهاج و63% في نجع حمادي بقنا، وتم إصدار دليل المواطن ودليل الجهة الإدارية لخدمة رخص البناء معتمد من المحافظ في كلا المحافظتين، بالإضافة إلى التشغيل التجريبي للتطبيق الجديد بالمراكز التكنولوجية بالمحافظتين، حيث تم البدء في التشغيل التجريبي في 5 مراكز في محافظة قنا و5 مراكز في محافظة سوهاج.

 

المشروعات الجديدة
أضافت الوزارة أنه  تم تطبيق إجراءات الطرح والترسية والمعايير الفنية والبيئية والصحة والسلامة المهنية وفق قواعد دليل تشغيل البرنامج على كافة المشروعات التي تم الانتهاء منها أو الجاري تنفيذها، والتي تقدر بأكثر من 4,1 مليار جنيه منها 2,1 مليار جنيه من قرض البنك الدولي وقرابة 2 مليار من المكون المحلى.


ونفذ العديد من مشروعات المرحلة الأولى بمحافظتي سوهاج وقنا، والتي بلغ عددها 576 مشروعًا بالمحافظتين، نُفذ منها عدد 439 مشروع، بواقع 70%.


ترشيحاتنا