«watch it».. جدار أمان يستعيد هيبة «ماسبيرو»

watch it
watch it

لم يكن دخول منصة watch it سوق الإعلام المصرية لمجرد التواجد؛ بل لهدف مهم وسد ثغرة أهدرت ملايين الجنيهات على الإعلام وسوق الدراما، بقطاعيه العام والخاص، لتبدأ بوضع نظام جديد يعتمد على حماية حقوق الملكية الفكرية للأفراد والمؤسسات بالسوق الدرامية والإعلامية الأهم والأقوى عربيًا.

 

خطوة نحو التنظيم


بدأت watch it العمل على معيار عالمي وهو المشاهدة والترفيه بمقابل، إذ منعت رفع المسلسلات على منصة "يوتيوب" المجانية، لتصبح المشاهدة للدراما المصرية حصريا على watch it، لكونها شركة وطنية تم تأسيسها بالتعاون مع الهيئة الوطنية للإعلام، كمنصة وطنية تحمي التراث القومي المتمثل في الحقوق الرقمية التي طالما تم انتهاكها على مواقع إعلانية لا تعود بالنفع على أصحاب الحقوق، مثل التلفزيون المصري، وتحرص المنصة على تقديم مختلف أنواع المحتوى، وستعلن تباعا عن أحدث ما يتم ضمه. 

 

وأفادت منصة Watch iT أن إدارتها لحقوق المحتوى الرقمي لمكتبة التلفزيون، يأتي ضمن دورها كإحدى الشركات الوطنية، وواجبها في الحفاظ على تلك الثروة، ويمتد دورها للعمل على تحقيق عوائد مادية لصالح التلفزيون المصري بدلا من النشر على مواقع إعلانية لا تحقق مقابل يذكر أو تركها لمغتصبي المحتوى على الإنترنت، ومع زيادة عدد المشتركين على المنصة تكون تلك العوائد مصدرا أساسيا من مصادر دخل التلفزيون المصري.

 

وتؤكد المنصة أنها لن تقوم بعرض أي مصنف فني دون التأكد من كافة المستندات التي تثبت قانونية الحقوق الرقمية من خلال لجنة متخصصة تقوم بذلك. 

 

تحميل المحتوى الرقمي لمكتبة التليفزيون


بدأت المنصة الاستعداد لتحميل المحتوى الرقمي للمكتبة الرقمية للتلفزيون المصري، وذلك بعد توقيع بروتوكول التعاون مع الهيئة الوطنية للإعلام، والذي جاء في إطار الحفاظ على المحتوى المصري، سواء ما تم إنتاجه سابقا أو حاليا من التلفزيون المصري ويمتلك حقوقه الرقمية.

 

استعادة هيبة ماسبيرو


موقع يوتيوب يعج بأفلام وبرامج ومسرحيات الأبيض والأسود والكلاسيكية المصرية القديمة، وبعض الأفراد الذين قاموا بالسطو عليها وضعوا عليها «لوجوهات» خاصة، ويعد هذا انتقال من مرحلة السطو إلى تشويه التراث.

ومن هنا جاءت اتفاقية watch it لتسد هذه الثغرة وتمنع التشويه؛ بل العمل على جني اتحاد الإذاعة والتلفزيون لأرباح من التراث الدرامي المصري، عبر إتاحة الأرشيف على المنصة.


ونصت الاتفاقية على الآتي:

في خطوة مهمة تعكس مدى حرص القائمين على المحتوى الإعلامي المصري، وقعت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية برئاسة تامر مرسي، بروتوكولا جديدا مع الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، وذلك للحفاظ على المحتوى المصري، سواء ما تم إنتاجه سابقا أو حاليا من التلفزيون المصري ويمتلك حقوقه الرقمية. 


الخطوة التي شرعت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والهيئة الوطنية للإعلام، لاتخاذها تعتمد على تحويل أرشيف وتراث التلفزيون المصري الرقمي والحصري للحفاظ عليه، وذلك من خلال منصة watch it الرقمية.


البروتوكول الذي تم توقيعه بين الجهتين يأتي مكملا لما تقوم به إدارة منصة  Watch iT بالحصول على حقوق محتوى مميز يتمثل في مكتبة التلفزيون المصري حصريا في مختلف المجالات ويلائم مختلف الفئات، ولا سيما أن التلفزيون المصري يمتلك الكثير من المحتوى المميز، والذي كان قد تم استباحته في الماضي على العديد من المواقع عبر شبكة الإنترنت. 

 

جدار أمان يحمي تراثنا


ويبقى هذا الاتفاق جدار أمان يحمي التراث المصري من سارقي هذه الحقوق، اللذين ربحوا ملايين وراء ماسبيرو، وهذه الخطوة هامة لاستعادة أهمية التلفزيون المصري لتحقيق مكاسب من جديد، بالرغم من الثمن البسيط للخدمة، ولكن أي دخل سيساهم في تطوير تلك المؤسسة العريقة وعودتها للمنافسة مع القنوات والمواقع الخاصة، بالرغم من الخطوة المتأخرة ولكن أفضل من أن لا تأتي، لتعود مكاسبها على الشعب المصري.

ترشيحاتنا