إندونيسيا ترفع قيودًا فرضتها على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء الاضطرابات

صورة من الاضطرابات
صورة من الاضطرابات

قال مسؤولٌ في وزارة الاتصالات في إندونيسيا إن السلطات رفعت اليوم السبت 25 مايو، قيودًا مؤقتة فرضتها على بعض منصات التواصل الاجتماعي بهدف منع نشر الأخبار الكاذبة خلال أعمال عنف نشبت مؤخرًا فيما يتعلق بالإعلان الرسمي لنتائج الانتخابات الرئاسية.

وأضاف صامويل أبريجاني بانرابان، المدير العام لإدارة تطبيقات المعلومات في الوزارة، في مؤتمرٍ صحفيٍ، أن مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت عادت للعمل بشكل طبيعي.

وتم فرض تلك القيود يوم الأربعاء بعد نشوب أعمال شغب في العاصمة عقب احتجاجات على فوز الرئيس جوكو ويدودو بولاية جديدة في اقتراع جرى الشهر الماضي.

وأسفرت أعمال العنف عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة أكثر من 900 شخصٍ، وألقت السلطات مسؤولية تأجيج التوتر على نشر أخبار كاذبة عبر الإنترنت.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم