ننشر نص الاتهامات الموجهة إلى المتهمين بـ«جبهة النصرة» 

المستشار محمد سعيد الشربينى
المستشار محمد سعيد الشربينى

نظرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة أولى جلسات محاكمة ضابط سابق ومحام وطبيب و13 آخرين لاتهامهم بتشكيل خلية إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي في القضية المعروفة إعلامياً بـ " جبهة النصرة ".

حيث تلا ممثل النيابة العامة امر احالة المتهمين وطالب بتطبيق مواد الاتهام الواردة به. 

وقال ممثل النيابة، إنه يتهم كلا من  محمد محمود، ومصطفى كمال، ومحمود صلاح الدين، وعطية محمد، ومحمد أحمد، محمد على، ميسرة أحمد، وطارق على، ومحمد السيد، وياسر إسماعيل، ومحمد فوزى، حسن محمد، ويوسف أحمد، ومحمد عبد العزيز، ومسعد أحمد، ومحمد إبراهيم، حيث ترأس التنظيم المتهم الأول، والمتهم الثانى ويعمل محام، والمتهم الثالث طبيب جراحة عيون.

حيث أن المتهم  الأول أسس وتولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة التى كفلها الدستور والقوانين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، بأن أسس وتولى قيادة جماعة إرهابية لتنظيم القاعدة داخل البلاد تدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه بالقوة وقتال رجال الشرطة واستهداف منشآتهما، والمنشئات العامة واستباحة دماء أبناء الطائفة المسيحية، واستحلال اموالهم والممتلكات الخاصة للمواطنين بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها تلك الجماعة فى تحقيق أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

 

والمتهم الثانى يعمل  محاميا ارتكب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب بأن أمد الجماعة موضوع الاتهام الوارد بالبند الأول، وعناصرها بأموال بقصد استخدامها فى ارتكاب جرائم إرهابية مع علمه بما تدعو إليه وبوسائلها فى تحقيق ذلك على النحو المبين بالتحقيقات .

كما ذكر امر الاحالة ان المتهمون من الثالث حتى الخامس عشر"انضموا لجماعة إرهابية بأن انضموا للجماعة موضوع الاتهام بالبند الأول مع علمهم بأغراضها وبوسائلها فى تحقيق ذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

وذكر قرار الاتهام أن"المتهمان الثالث والرابع"كون المتهمين مصريين الجنسية بجماعة إرهابية مقرها خارج البلاد، بأن التحقا بجماعة جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة بدولة سوريا والتى تتخذ من الإرهاب والتدريب العسكرى وسائل لتحقيق أغراضها، وتلقيا فيها تدريبات عسكرية، وشاركا فى عملياتها العدائية غير الموجودة بمصر على النحو المبين بالتحقيقات. المتهمون الثانى والخامس والسادس والسادس عشر"

اشتركوا بطريقتي الاتفاق والمساعدة فى ارتكاب الجريمة محل الاتهام بالبند الرابع، بأن اتفقوا مع المتهمين الثالث والرابع على ارتكابها وأمدهما المتهم الثانى بالأموال اللازمة لسفرهما إلى دولة سوريا، وسهل المتهمون الخامس والسادس والسادس عشر التحاقهما بالجماعة الإرهابية التى يقع مقرها بتلك الدولة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

سادسا: المتهم التاسع

حاز وأحرز سلاحين ثقيلين وذلك لاستعمالهما فى ارتكاب جرائم إرهابية، بأن أحرز سلاحا ناريا مششخن "مسدس" بدون ترخيص وذخائر بقصد استعمالهما فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام والمساس بمبادئ الدستور والوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

سابعا: "المتهمون جميعاً"

اشتركوا فى اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية وكان للمتهم الأول شأن فى إدارته ومن المحرضين عليه على النحو المبين بالتحقيقات .

وكشفت التحقيقات أن المتهمين انتموا للجماعات التكفيرية بسيناء والتى يقف على رأس هيكلها التنظيمي ما يطلقون عليه (الوالي) ويعاونه 3 مسئولين (عسكري وإداري ومالي)، وأنهم تولوا مرحلة انتقال الأفراد لسوريا للانضمام لجبهة النصرة، وأن الخلايا الإرهابية التابعة للجماعة تم تقسيمها إلى مجموعات رئيسية، وبداخل كل مجموعة 4 مجموعات فرعية تتولى "رصد" الأهداف المزمع استهدافها بعمليات إرهابية وتوفير المعلومات، و"الدعم اللوجيستي" لتوفير المعدات والاحتياجات، و"الانتحاريين" والتي يضطلع أفرادها بتنفيذ العمليات الانتحارية، و"التنفيذ" التي تتولى تنفيذ العمليات العدائية الهجومية خارج الدولة.


تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور علي عمارة، وسكرتارية أحمد مصطفى ومحمد الجمل وجمال أحمد.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم