براد بيت: شعرت براحة في العمل مع «دي كابريو»

براد بيت
براد بيت

تحدث النجم براد بيت، عن دوره في فيلم "ذات مرة في هوليوود" خلال المؤتمر الصحفي الذي امتد 30 دقيقة، وشارك فيه أبطال العمل براد بيت، ليوناردو دي كابريو، مارجوت روبي، والمخرج كوينتن تارانتيو، على القصة الحقيقية وراء الفيلم، إذ تم استلهامه من جماعة "تشارلز مانسون" الإجرامية، التي روّعت أمريكا سنة 1969، وتسبّبت في قتل الممثلة الأمريكية شارون تيت، زوجة المخرج البولندي رومان بولانسكي.

قال براد بيت، عن مشاهد العنف في الفيلم: "لا أرى أن مشاهد العنف تستهدف النساء تحديداً، ذلك لا يعتبر تشجيعا على العنف ضد المرأة ولكن المشهد بأكمله كان يمثل ثورةً لفقدان السيطرة والطريقة الوحشية التي استخدمها المجرمون في قتل الأبرياء".

وأضاف بيت، أن القصة المأساوية للممثلة شارون تيت التي قتلت على أيدي أفراد مانسون ، والتي لعبت دورها مارجوت روبي ، المرشحة لجائزة الأوسكار الأسترالية ، تحمل سحرًا حفيا فلها القدرة على جذب النجوم لتأديتها والجمهور للتفاعل معها.

وأكمل:"في الوقت الذي وقعت فيه الأحداث، كانت هناك حركة حب حرة، كان هناك الكثير من الأمل ، كان هناك الكثير من الأفكار الجديدة التي طرحت لإنقاذ الوضع، وبالفعل تم إعادة ضبط صناعة السينما، فعندما وقع هذا الحدث والخسارة المأساوية لشارون وآخرين اصيب الناس بالخوف. وهذا ما يجعل القصة مؤثرة وتدوم طويلا حتى يومنا هذا وأعتقد أنها كانت جزء من الجانب المظلم للطبيعة البشرية. كانت تلك اللحظة المحورية خسارة حقيقية للبراءة وهذا ما يعالجه الفيلم بجمال خاص".

وعن دوره في الفيلم، قال براد بيت:" لقد قدمت شخصية دوبلير النجم كليف الذي يقدمه ديكابريو، وهو أحد أجزاء صناعة السينما، وكانت الشخصية مميزة واردت تقديمها بأفضل شكل، فهو شخص متمكن وواثق من نفسه وأيضا متقبل وضعه وشكل حياته بهدوء وبساطة ورغم انه محاط بالنجوم لم يسعى لفرصه فهو يمثل حالة من نقبل النفس والواقع وانا أحببت الشخصية للغاية".

على الرغم من لعب كل من بيت وديكابريو دور البطولة في أفلام للمخرج المكسيكي أليخاندرو جونزاليس إيناريتو ، الذي يرأس لجنة تحكيم كان هذا العام، إلا أن هذا هو أول عمل يجمعها على الشاشة، فقد استغرق الأمر عقودًا حتى يتمكن كل منهم بالفوز بجائزة الأوسكار، حيث فاز دي كابريو أخيرًا بجائزة أفضل ممثل في عام 2016 عن فيلم إناريتو ذا ريفينانت ، بينما احتل بيت دور التمثال في عام 2014 كمنتج مشارك لأفضل صورة ، 12 عامًا في فيلم الرقيق.

ترشيحاتنا