رئيس جامعة القاهرة يعلن إنشاء أول كلية للنانو تكنولوجي

محمدعثمان الخشت
محمدعثمان الخشت

أعلن د. محمدعثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، عن موافقة المجلس الأعلى للجامعات على إنشاء أول كلية للدراسات العليا في مصر للنانو تكنولوجي بجامعة القاهرة.

 

وتابع الخشت: "في يناير الماضي طرحت على زملائي العمل على إنشاء أول كلية للنانو تكنولوجي، ووضعت أمامهم التصور للنقاش والدراسة، وتابعنا العمل معا بشكل مستمر حتى انتهينا من إحكام التصور وتجهيز كل ما يلزم من أجل إنشاء هذه الكلية الفريدة، حتى تمت موافقة المجلس الاعلى للجامعات".

 

وأضاف: "كلية الدراسات العليا للنانو تكنولوجي تستهدف المساهمة في التنمية الشاملة بتنمية البحوث وخلق كوادر لوظائف المستقبل؛ لأن تكنولوجيا النانو هي أحدث التكنولوجيات الناشئة الواعدة التي ينتظر أن ترسم خارطة العلوم المستقبلية، وتكون قاطرة للاقتصاد العالمي؛ لما لها من تطبيقات مؤثرة في مجالات إنتاج الطاقة، وتحلية المياه، وتخليق المواد الجديدة التي لها صفات فريدة يكون لها السبق في العديد من الصناعات الثقيلة ومواد البناء، كما تدخل بقوة في المجالات الطبية، والصيدلانية، وتصنيع الدواء، وعلاج وتصنيع الأسنان، وقطع الغيار الآدمية البديلة". 


جدير بالذكر أن تكنولوجيا النانو، لها إسهامات هائلة في إيجاد حلول جذرية لمشكلات البيئة وتلوث الهواء والماء والتربة الزراعية وغيرها، من هنا كان التفكير في إعداد قاعدة عريضة من الباحثين والعاملين في هذه التكنولوجيا والتي تبدأ من إنشاء المؤسسات التعليمية المتخصصة التي تتمتع بإمكانيات متميزة ومنفردة في هذا المجال.

 

ومن المعروف أن جامعة القاهرة تنفرد بإمكانيات رفيعة المستوى من بنية أساسية وبشرية تمكنها من قيادة هذا القطاع، ولديها المركز المصري لعلوم النانو تكنولوجي، والذي يتمتع يإمكانيات معملية بالإضافة إلى وجود كوكبة من الخبراء من الأساتذة الباحثين في مختلف التخصصات.

 

وكلية النانو تكنولوجي بجامعة القاهرة تدخل في قلب مرحلة الجيل الثالث من الجامعات، لأنها تقوم على العلوم البينية المتعددة في الفيزياء والكيمياء وعلوم المواد وعلم الأحياء والهندسة، وربط هذه المجالات المستقلة معا في تقنية النانو، كمجال جديد من الدراسة، طبقا للمعايير المعتمدة عالميا وتطويعها وفقا لمتطلبات برامج وخطة التنمية المستدامة 20-30. 


وسوف تمنح الكلية الدرجات العلمية في الدبلومات المهنية والماجستير والدكتوراه، والتي هي متطلب لسوق العمل في مصر والمنطقة العربية، والبداية سوف تكون بالبرامج الآتية:


- برنامج ماجستير العلوم فى هندسة التقنيات النانوية
- برنامج علوم النانو الحيوية .
وبرنامجين للدبلومات المهنية، هما: برنامج دبلوم تصميم وتركيب أنظمة الطاقة الشمسية، وبرنامج دبلومة مهنية فى استخدام تقنية النانو في الحفاظ على التراث الأثري.

 

وأوضح الخشت أنه تم هيكلة كلية النانو تكنولوجى للدراسات العليا لتعمل بنظام الساعات المعتمدة التي تقوم بتدريس أحدث العلوم والبرامج العلمية في مجال تكنولوجيا النانو المبنية على أنظمة ومعاييرالجودة؛ حتى يصل خريج الكلية إلى مستوي المنافسة العالمية في أسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية بما تم تسليحه من علوم حديثة وتقنيات متطورة.

 

وتعتمد الكلية بشكل أساسي على التكنولوجيا الحديثة في طرق التدريس وإجراء الاختبارات باستخدام أحدث الطرق التعليمية عالمياً، وكذلك في جميع العمليات المساعدة، مثل التواصل بين الطالب والأستاذ أو بين الطالب وإدارة الكلية، وسوف تعتمد جميع الإجراءات الإدارية بالكلية بشكل تكاملي على تكنولوجيا الاتصالات الحديثة، كأول كلية ذكية Smart College .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم