صور| مأدبة إفطار بأندونيسيا احتفالاً بيوم الأزهر

جانب من الاحتفال
جانب من الاحتفال

أكد د.محمد قريش شهاب الرئيس الشرفي للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر بأندونيسيا أن الأزهر الشريف بمنهجه الوسطي، هو منارة العلم والمعرفة، والعلماء يأتون إليه من كل حدب وصوب لينهلوا من علمه الواسع المستنير، موضحًا أن خريجي الأزهر فقط هم الذين ينتهجون هذا المنهج الذي يرسخ للمحبة والتناغم والتعايش المشترك.


جاء ذلك خلال مأدبة إفطار أقامها فرع المنظمة احتفالا بيوم الأزهر، بجاكرتا، بحضور الدكتور عبد الرحمن محمد فاخر نائب وزيرة الخارجية الإندونيسية، و الدكتور حسن ويرايودا وزير الخارجية الأسبق ، ورئيس فرع المنظمة الدكتور محمد زين المجد.
من جانبه، قال حسن ويرايودا الذي كان سفيرا لإندونيسيا بالقاهرة إنه شاهد على حب مصر الكبير حكومة وشعبا لإندونيسيا حيث كانوا يمدون يد العون للطلبة الإندونسيين بالأزهر إبان الأزمة الاقتصادية الإندونيسية.


وأكد الدكتور فاخر ضرورة وجود المنهج الأزهري في جميع المجالات بما في ذلك العلاقات الخارجية.


وأشار الدكتور محمد زين المجد إلى كلمة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب إلى أن أمل الأزهر في الخريجين بأندونيسيا كبير لتأكيد الوسطية والأخوة الإنسانية في العالم.


حضر الاحتفال أعضاء السلك الدبلوماسي بالسفارة المصرية وعدد من أعضاء البعثة الأزهرية بإندونيسيا، وأعضاء الهيئة الدبلوماسية بسفارات الدول الصديقة، إلى جانب ما لا يقل عن مائة خريج وخريجة.
 

ترشيحاتنا