يدفع حياته ثمنا لهاتفه المحمول بالشرقية 

صورة للمتهمين
صورة للمتهمين

تمكن قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية من كشف غموض مقتل طالب جامعي والقاء جثتة بالطريق العام اتضح أن وراء الجريمة ٤عاطلين من العناصر الإجرامية الخطرة لمقاومتة لهم أثناء محاولتهم سرقة هاتفه المحمول ونقوده.

كان اللواء جرير مصطفى مدير أمن الشرقية تلقي بلاغا من أهالي مركز صان الحجر بالعثور على جثة شاب في العقد الثاني من عمرة مصابا بطلق ناري.

 
توصلت التحريات التي أشرف عليها اللواء محمد والي مدير المباحث والعميد عمرو رؤوف رئيس المباحث الجنائية إلى أن الجثة لطالب جامعي من عزبة  مصنع سكر التابعة لمركز صان الحجر أن وراء الواقعة ٤ عاطلين من محافظتي كفر الشيخ والشرقية المطلوب ضبطهم وإحضارهم لاتهامهم بالعديد من قضايا السرقة بالإكراه والاتجار في المواد المخدرة وفي يوم الحادث اتفقوا على سرقة أحد المواطنين بالإكراه وأثناء سيرهم بالسيارة الملاكي ملك أحدهم بطريق صان الحجر الحسينيه شاهدوا المجني عليه واستوقفوة محاولين سرقتة بالإكراه وعندما قاومهم اطلق أحدهم الأعيرة النارية علية التي أودت بحياته.

 

تم القبض عليهم وإحالتهم للنيابة التي تولت التحقيق بإشراف المستشار وليد جمال المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم