تعرف على حالات تحرم الوارث من الميراث

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الإرث في الإسلام قوانين وتوجيهات مذكورة في القرآن الكريم، التي تحدد أصول تطبيق الميراث، فلقد أعطى الإسلام الميراث اهتماما كبيرا، وعمل على تحديد فروض الإرث والورثة بشكل واضح،  وفي هذا السياق ترصد «بوابة أخبار اليوم» حالات  حرمان الوارث من الميراث طبقا لقانون الموارث المصري.


القانون المصري يحرم الوارث من الميراث في حالتين هما "القتل و اختلاف الدين" ويوضح الخبير القانوني " مصطفى قباني" حالات حرمان الوارث من الميراث   طبقا لقانون 1943.

 

قال الخبير القانوني والدستوري " مصطفى القباني" أن المشرع المصري في القانون77 لسنة 1943 بإصدار «قانون المواريث» الذى ينص علي ان هناك حالات يحرم فيها الوارث من ارثة و طبقا للمادة  "5" من موانع الإرث (قتل المورث عمدا سـواء أكــان القاتل فاعلا أصليا أم شريكا أم كان شاهـد زور أدت شهادتـه إلى الحكم بالإعدام وتنفيـذه إذا كان القتل بلا حـق ولا عـذر وكان القاتل عاقلا بالغا من العمر خمس عشـرة سنة، ويعد من الأعذار تجاوز حق الدفاع الشرعي). 

 

وكما نصت المادة "6" من موانع الإرث ( لا توارث بين مسلم وغير مسلم ويتوارث غيـر المسلمين بعضهم مـن بعض واختـلاف الـدارين لا يمنع من الإرث بين المسلمين ولا يمنع بين غيـر المسلمين إلا إذا كانـت شريعـة الـدار الأجنبيـة تمنـع مـن توريث الأجنبي منها).

 

وأضاف " قباني" الخبير القانوني والدستورى انه بعد تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسى على قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم 77 لسنة 1943 بشأن المواريث، والذى سبق أن تقدمت به الحكومة وأقرته الجلسة العامة بمجلس النواب ونص على معاقبة من يمتنع عن تسليم أحد الورثة نصيبه الشرعى بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، والحبس مدة لا تقل عن 3 أشهر وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تجاوز 50 ألف جنيه كل من حجب سندًا يؤكد نصيب الوريث أو امتنع عن تسليمه.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم