الداخلية الروسية تكشف عدد مواطنيها الضالعين في العمل المسلح بسوريا والعراق وافغانستان

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 أعلن نائب رئيس إدارة مكافحة التطرف في الداخلية الروسية، ايجور موروزوف، أن أكثر من 3500 مواطن روسي، بينهم قرابة 700 امرأة، يتواجدون في مخيمات المسلحين في سوريا والعراق وأفغانستان.


وقال موروزوف، في تصريح صحفي، اليوم الخميس 23 مايو، حسبما أوردت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية: "لدينا معلومات تؤكد أن أكثر من 3500 مواطن روسي، بينهم 700 امرأة، يتواجدون حاليا في الأراضي السورية والعراقية والأفغانية"، لافتا إلى أن النساء ذهبن إلى هناك مع أزواجهن.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم