«بوابة أخبار اليوم» تحاور أول مصري في الوكالة الفضائية الألمانية

أحمد فريد
أحمد فريد

هو أحد الطيور المصرية المهاجرة.. سافر إلى ألمانيا منذ 15 عاما للعمل في شركة عالمية لتصنيع وتطوير الحواسيب والبرمجيات.. وساقه القدر إلى أن يعمل في الوكالة الفضائية الألمانية ويصبح أول مصري وعربي يعمل  في علميات الفضاء في الوكالة ويشغل منصب رئيس رابطة الأفريقيين في فيدرالية الملاحة الدولية IAF.

«بوابة أخبار اليوم» توصلت مع أحمد فريد أول مصري يعمل في الوكالة الفضائية الألمانية، لمعرفة كيف دخل الوكالة.

 

- في بداية.. حدثنا عن مشوارك العلمي وكيف تم قبولك في الوكالة؟

 

تخرجت في إحدى الجامعات الخاصة في مصر ثم اتجهت إلى الجامعة الأمريكية في مصر من أجل تحضير دبلومة خاصة في علوم الحاسب الآلي، بعد ذلك حصلت على منحة في شركة IBM الدولية وكان عددنا 4500 شخص ثم تم تصفيتنا لكي نصبح 350 شخص وبعد ذلك تم اختيار 3 أشخاص فقط من أجل أن يعملوا في مقر الشركة الرئيسي في مصر وكنت من ضمن الثلاثة أشخاص.

 

- كيف تم قبولك في وكالة الفضاء الألمانية؟

 

سافرت إلى ألمانيا وعملت في معهد الاقتصاد والإحصاء الألماني IFO في فرصة تدريبية بأجر رمزي لمدة شهرين اثنين، ثم بعد ذلك أعلنت الوكالة أنه تريد عاملين فتقدمت بها وكان معي بعض المهارات فتم قبولي على الفور وأصبحت أتدرج في المناصب حتى وصلت  لمنصب "متحكم مركبات فضاء" بوكالة الفضاء الألمانية.


- من خلال خبرتك في عالم الفضاء.. الكثير تسأل ما هو الثقب الأسود التي تم اكتشافه مؤخرًا؟

 

الكثير لا يعلم أهمية اكتشاف الثقب الأسود ولكن دعني أبسط مفهوم كيف تم اكتشافه، منذ قرن تنبئ العالم اينشتاين بوجود الثقب الأسود وذلك من خلال بعض الإحصائيات والمعدلات ولكن لا أحد كان يستطيع إثبات تلك الإحصائيات، وكان السبب في ذلك أن الثقب الأسود يحتاج إلى عدسة بحجم الكرة الأرضية من أجل يتم اكتشافه وهذه كانت العقبة الوحيدة التي تقف أمام العلماء.

 

ولكن تواصل العلماء لحل تلك المشكلة وذلك من خلال تعاون جميع وكالات الفضاء على المستوى العالم في اكتشاف هذا الثقب فكل وكالة استطاعت أن تصور جزء خاص من هذا الثقب.

 

- كيف تم تجميع الصورة التي ظهرت للجميع؟ 

 

في بداية يجب أن أخبرك أن الثقب الأسود يبعد عن الأرض بملايين الكيلومترات وكان حجم المعلومات التي رصدتها وكالات الفضاء على مستوى العالم لا يستطيع تجميعا عن طريق الانترنت نظرا لكبر حجمها، فتم تجميع تلك المعلومات ونقلها من خلال الطائرات واستعرض هذه الصورة التي تم عرضها.

 

- هل تستطيع مصر إنشاء وكالة فضاء مصرية؟ 

 

بالطبع مصر تستطيع إنشاء تلك الوكالة فهذا أمرا ليس بالصعب والدليل على ذلك تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي على إنشاء تلك الوكالة، فهذا أمرا غير مستحيل ولكن يجب أن نحدد نشاط تلك الوكالة والعمل على تطوير نشاطها.

 

- وكيف يتم تطوير نشاط الوكالة الفضائية المصرية؟

 

نجاح أي وكالة فضائية يتوقف على مدى تعاون تلك الوكالة مع غيرها من الوكالات حول العالم واكتساب الخبرات من الوكالات الكبرى، وبدليل على هذا المبدأ اكتشاف الثقب الأسود تم بالتعاون بين جميع الوكالات من أجل خروج هذا الاكتشاف.

 

- مارأيك في مقولة «نجاح المصري يتوقف على خروجه من مصر»؟ 

 

هذه المقولة ليست صحيحة بدليل أن الكثير من المصريين هاجروا بلادهم ولم يثبتوا نجاحهم، فهناك العديد من العواقب التي تعوقهم مثل اللغة وعادات وتقاليد المجتمعات الأخرى، فعلى سبيل المثال حينما جاءت إلى ميونخ كنت لا أكن على دراية باللغة الألمانية وكان هذا أكبر عائق أمامي خاصة أن الشعب الألماني متمسكا بلغة بلاده الأم ويرفض التواصل بغيرها من اللغات.

 

- ما رسالتك للشباب المصري ؟ 

 

أحب أن أوجه رسالتي لهم بأن المصري قادر على قيادة العالم من خلال الإصرار والعمل والتخطيط من أجل أن يصل لهدفه، وخاصة ظهور النماذج المصرية الناجحة مثل محمد صلاح ود.فاروق الباز ورامي مالك، ومينا مسعود ود.مجدي يعقوب والكثير من المصريين في جميع المجالات.
 

ترشيحاتنا