صحيفة إسبانية: رئيس الكاف يواجه اتهامات بالفساد قد تؤدي لرحيله

أحمد أحمد
أحمد أحمد

أكدت صحيفة «ماركا» الإسبانية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» يحقق مع رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "أحمد أحمد"، بشأن اتهامات تتعلق بالفساد.

 

حيث ترغب لجنة الأخلاقيات في الفيفا لاستيضاح بعض النقاط المالية وقد تتسبب في تركه للمنصب الذي تولاه في مارس 2017.

 

وأضافت الصحيفة الأسبانية بإن الاتهامات وجهت «لأحمد» من قبل السكرتير العام السابق عمرو فهمي، حيث أن أحمد متهم بدفع 20 ألف دولار لعدد من رؤساء الاتحادات الإفريقية، بجانب تحميل خزانة الكاف تكاليف، ذهبت لشركة تاكتيكال ستيل الفرنسية لتوريد الأدوات الرياضية للاتحاد القاري، مع رفض عرض بمبلغ أقل بـ830 ألف دولار من شركات أخرى، بجانب دفع 400 ألف دولار من أموال الكاف لشراء سيارات في مصر ومدغشقر.

 

وكذلك، زعم التقرير أن أحمد متهم بالتحرش الجنسي بعدد من الموظفات في الكاف، وأن فهمي قد أبلغ الفيفا بتلك الأشياء بعد رحيله وحلول المغربي معاذ حجي في مكانه.

 

وتحدث التقرير عن مخالفات أخرى تخص اتفاق بث المباريات وحقوقها المملوكة لشركة لا جارديير الفرنسية، قائلة أن هناك شبهة أن المدير التنفيذي للشركة الفرنسية في إفريقيا إدريس آكي قد سافر لرحلة عمرة من خزانة الكاف، في وقت تدفع فيه لاجارديير نفس المبلغ الذي دفعته للحصول على حقوق بث كأس الأمم 2017 للبطولة المقبلة في مصر، رغم زيادة عدد المباريات.

 

يذكر أن الملغاشي «أحمد أحمد» خلف الكاميروني عيسى حياتو في قيادة الهيئة الحاكمة لكرة القدم الإفريقية في مارس 2017.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم