الأمم المتحدة: نفذنا أكبر عملية إغاثة باليمن بسبب الدعم السعودي والإماراتي

مارك لوكوك
مارك لوكوك

قال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة مارك لوكوك، إن الأمم المتحدة تمكنت من تنفيذ أكبر عملية إغاثة في اليمن بسبب الدعم السعودي والإماراتي. 

وأضاف لوكوك، في كلمته خلال مؤتمر صحفي مشترك لمركز الملك سلمان للإغاثة والأمم المتحدة بالرياض، أوردته قناة (العربية الحدث) اليوم، أن الأمم المتحدة تبذل كل جهودها لدعم السلام في اليمن، وهذا ما يفعله المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، مشيرًا إلى أن هناك 24 مليون يمني يحتاجون لمساعدة إنسانية هذا العام. 

وأوضح أن الأمم المتحدة ستحقق في الادعاءات بنهب المساعدات الإنسانية، وستتخذ الإجراءات حتى لو وصل الأمر لإيقاف عمليات الإغاثة، مشيرًا إلى أن نسبة هدر المساعدات الإنسانية باليمن تراوحت ما بين 5 - 10%.

وتابع قائلا: "إذا استمر هذا الهدر فستوقف الأمم المتحدة برنامجها في اليمن"، موضحًا أن مليشيات الحوثي منعت دخول عمال الإغاثة أكثر من مرة، حيث أن العملية الإنسانية في اليمن يجب أن تستمر وهذا ممكن فقط باستمرار التمويل. 

وقال لوكوك: "أخبرنا أطراف النزاع في اليمن باستمرار أن حتى الحرب لها قوانينها وعليهم الالتزام بها"، حيث أنه بفضل دعم الشرعية والتحالف تمكنت الأمم المتحدة من الوصول إلى مخازن البحر الأحمر، مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة استطاعت أن تصل شهريًا إلى 10 ملايين مدني؛ لمساعدتهم بسبب الدعم السخي الذي تقدمه السعودية والإمارات.

وأدان وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، هجمات الحوثيين بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم