مفاجئة في واقعة العثور على جثة مواطن بمقابر الإمام الشافعي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشفت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، ملابسات واقعة العثور على شخص متوفي"مجهول الهوية" بمنطقة مقابر الإمام الشافعي، وتبين أنه لقى مصرعه بسبب جرعة زائدة من مخدر الهيروين وقاما أصدقائه بنقله لمنطقة المقابر وسرقة أمواله.


تعود أحداث الواقعة، عندما تبلغ لقسم شرطة الخليفة بمديرية أمن القاهرة، بالعثور على شخص متوفى "مجهول الهوية" بمنطقة مقابر الإمام الشافعى بدائرة القسم. 

تم تشكيل فريق بحث جنائي لكشف ملابسات الواقعة أسفرت جهوده عن التوصل إلى مشاهدة سيارة "ملاكي" توقف قائدها بمكان العثور على المتوفي، وفي وقت معاصر لاكتشاف الواقعة، باستدعاء مالكها وسؤاله، قرر أن أحد الأشخاص حضر إليه" صاحب ورشة لحام" – مقيم دائرة قسم شرطة السيدة زينب ، وطلب منه إستعارة السيارة ملكه بدعوى توصيل زوجته إلى المستشفى.

 عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بأنه كان يتواجد بصحبة المتوفي و3 أشخاص "محددين" داخل المحل الخاص بأحدهم كائن بدائرة قسم شرطة السيدة زينب ، لتعاطي المواد المخدرة "الهيروين" ، وأثناء ذلك شعر المتوفى بحالة إعياء شديدة نتيجة تعاطيه جرعة زائدة من المخدر مما أدى إلى وفاته ، حيث قام أحدهم بالاستيلاء على مبلغ مالي 800 جنيه كان بحوزته وقيامهم بنقل المتوفى إلى منطقة العثور عليه .

وبإعداد الأكمنة بأماكن تردد المتهمين أمكن ضبطهم ، وبحوزة أحدهم المبلغ المالي المستولى عليه والخاص بالمتوفي، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وبإرشادهم تم العثور على بعض متعلقات المجنى عليه بمكان التخلص منها بشارع مجرى العيون بدائرة القسم، وباستدعاء الزوجة السابقة للمتوفى تعرفت عليه وقررت أنها انفصلت عنه بسبب تعاطيه المواد المخدرة. تم اتخاذ الإجراءات القانونية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم