محافظ أسيوط يشهد إنهاء خصومة ثأرية بين 4 عائلات بقرية الغريب

محافظ أسيوط يشهد انهاء خصومة ثأرية بين 4 عائلات بقرية الغريب
محافظ أسيوط يشهد انهاء خصومة ثأرية بين 4 عائلات بقرية الغريب

شهد اللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط جلسة، إتمام الصلح وإنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي " آل سعد وآل حسن عبد العال الشهير بالقط" وبين عائلتى "آل صالح هدية وعائلة آل عبد الجليل قايد " بقرية الغريب التابعة لمركز ساحل سليم، وذلك بالسرادق المقام بمعهد الشيخ على عبد الدايم الأزهري النموذجي بالغريب ذلك في إطار فعاليات مبادرة "أسيوط بلا ثأر" والتى أطلقها محافظ أسيوط بجميع قرى ومراكز المحافظة لانهاء الخصومات الثأرية.

جاء ذلك بحضور اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط والمهندس نبيل الطيبي السكرتير العام المساعد واللواء الدكتور منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية واللواء حمدى هاشم رئيس المباحث الجنائية واللواء عصام اسماعيل مساعد المدير لفرع الشرق واللواء هاني عويس مساعد المدير للشئون المالية والعميد طارق البكرى مأمور مركز ساحل سليم والشيخ سيد عبدالعزيز أمين عام بيت العائلة بأسيوط وأسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم وأعضاء مجلس النواب عن دائرة البدارى وساحل سليم والمئات من أهالي العائلات المتصالحة وأهالي القرية والقرى المجاورة.

حيث نجحت لجنة المصالحات العرفية بالقرية بالتنسيق مع القيادات الأمنية بالمحافظة في إتمام الصلح وإنهاء الخصومة الثأرية بين العائلات المتخاصمة.

وقد بدأت فعاليات الجلسة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم تقديم الكفن رمز العفو والتسامح وتلا طرفي الخصومة قسم الصلح وأقروا بعدم العودة إلى المشاحنات والخصومة مرة أخرى وتم قراءة الفاتحة بمشاركة أفراد العائلتين وجميع الحضور معلنين إنهاء الخصومة بينهم والعودة للسلام والمحبة.

ووجه محافظ أسيوط – خلال كلمته – رسالة إلى جميع العائلات المتخاصمة لنبذ الخلافات والتصالح وتحكيم العقل لإنهاء الخصومات الثأرية بين العائلات وحقن الدماء موجهًا الشكر للعائلات المتصالحة لتحكيم العقل وإنهاء الخصومة الثأرية معلنًا استعداده الذهاب إلى جميع قرى المحافظة لاتمام الصلح بين العائلات والقضاء على ظاهرة الثأر واقتلاعها من جذورها واستكمال عجلة التنمية مطالبًا رجال الأمن والقيادات الدينية ورجال المصالحات بتفعيل مبادرة "أسيوط بلا ثأر" بالتنسيق والتعاون بين كافة فئات المجتمع.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم