السفير الصيني: واشنطن أفشلت اتفاق التجارة بين البلدين

الرئيس الصيني ونظيره الأمريكي
الرئيس الصيني ونظيره الأمريكي

قال السفير الصيني لدى أمريكا خلال مقابلة مع "فوكس نيوز" الإخبارية، إن واشنطن قامت مرارا "بتغيير موقفها فجأة"، وأفشلت اتفاقات كانت متعلقة بإنهاء النزاع التجاري بين البلدين.

وندد السفير سوي تيانكاي أيضا "بالدوافع السياسية" لقرار البيت الأبيض منع نقل أو بيع التكنولوجيا الأمريكية لعملاق الاتصالات الصيني هواوي، بحسب "أ إف بي".

وتشك الولايات المتحدة بوجود علاقات بين هواوي والجيش الصيني، واتخاذ الشركة وسيلة لأنشطة تجسس صينية.

 واندلع النزاع التجاري مجددا بعد أن أصدر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعليمات للبدء بفرض رسوم على البضائع الصينية بقيمة 300 مليار دولار سنويا.

وردت بكين بالمثل بعد ثلاثة أيام وقالت إنها ستزيد الرسوم على ما قيمته 60 مليار دولار من الصادرات الأميركية اعتبارا من الأول من يونيو.

وأشار السفير إلى أن إدارة الرئيس دونالد ترامب هي المسؤولة عن فشل التوصل لاتفاق، وقال: "بمراجعة عملية المحادثات التجارية بيننا في السنة الأخيرة، يتضح أن الجانب الأمريكي هو الذي قام أكثر من مرة بتغيير موقفه فجأة وخرق الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل اليه".

وأضاف: "الصين تبقى على استعداد لمواصلة محادثاتنا مع زملائنا الأميركيين للتوصل إلى نتيجة. بابنا لا يزال مفتوحا".

وكانا الرئيس الصيني ونظيره الأمريكي، توصلا خلال لقاء على هامش قمة العشرين الأخيرة، التي انعقدت في الأرجنتين، مطلع شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إلى هدنة مدتها 90 يوما، لوقف الحرب التجارية بين العملاقين الاقتصاديين، يفترض أن تنتهي مطلع مارس.
 

ترشيحاتنا