الشرطة الإندونيسية تعتقل 20 شخصا في أعمال شغب بجاكرتا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال المتحدث باسم الشرطة المحلية الإندونيسية ديدي براشيتو اليوم الأربعاء إن الشرطة احتجزت ما لا يقل عن 20 شخصًا للاشتباه في صلتهم بالاحتجاجات وأعمال الشغب التي وقعت مساء أمس وحتى صباح اليوم في أعقاب الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس الحالي جوكو ويدودو بولاية ثانية.


وذكرت صحيفة "جاكرتا بوست" الإندونيسية، على موقعها الإلكتروني، أن الأفراد المحتجزين ليسوا من سكان جاكرتا وتم احتجازهم في مركز شرطة جاكرتا المركزية لاستجوابهم.


ونفى ديدي أيضًا التقارير التي تفيد بأن الشرطة استخدمت الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين العنيفين.


من جهته، أعلن حاكم العاصمة الإندونيسية جاكرتا أنيس باسويدان اليوم، مقتل 6 أشخاص وإصابة نحو 200 آخرين، في أعمال الشغب.
وقال باسوديان إنه بحلول الساعة التاسعة صباح اليوم بالتوقيت المحلي للبلاد بلغ عدد المصابين 200 شخص وتم نقلهم إلى 5 مستشفيات، مضيفا أن المستشفيات تجري حاليا فحوصات لتحديد سبب الوفاة للأشخاص الـ 6 الذين توفوا.


وتحولت الاحتجاجات التي بدأت بسلام أمس (الثلاثاء) إلى أعمال عنف مما أجبر الشرطة على إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود.


يذكر أن رئيس اللجنة العليا للانتخابات عارف بوديمان قد أعلن أمس فوز الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو بولاية ثانية بحصوله على 55,5% من أصوات الناخبين مقابل 44,5% حصل عليها منافسه الجنرال المتقاعد برابوو سوبيانتو.


كانت السلطات قد استبقت إعلان النتائج بنشر تعزيزات أمنية في العاصمة خشية تنظيم المعارضة تظاهرات احتجاجا على فوز ويدودو.
 

ترشيحاتنا