الصين تدعو إلى التمسك بالحل السياسي في ليبيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

دعا مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ما تشاو شيوي إلى التمسك بالتسوية السياسية للقضية الليبية.


وقال شيوي - في كلمة أمام مجلس الأمن حول الأوضاع في ليبيا نقلتها وسائل إعلام صينية اليوم /الأربعاء/ - "هناك حاجة إلى التمسك بالحل السياسي، وتؤمن الصين دائما بأن قضية ليبيا يجب أن تحل من خلال الوسائل السياسية".


وأضاف "نأمل أن تضع أطراف الصراع في ليبيا مصالح البلاد وشعبها في المقام الأول، وتستجيب لنداءات المجتمع الدولي لوقف إطلاق النار في أقرب وقت ممكن، وتخفف من حدة التوتر، وتعود إلى طريق التسوية من خلال الحوار والتشاور السلميين"، مؤكدا ضرورة حماية سلامة وأمن المدنيين وتحسين الوضع الإنساني في البلاد.


وتابع شيوي أنه يجب على المجتمع الدولي احترام سيادة ليبيا واستقلالها وسلامة أراضيها، ويجب على الدول المؤثرة أن تدفع كافة الأطراف إلى حل خلافاتها، وتساعد على بناء الثقة، وتقدم المساعدة البناءة لكافة الأطراف لتحقيق وقف إطلاق النار والعودة إلى الحوار السياسي.


وشدد المبعوث الصيني على أن بلاده تدعم تعزيز عملية التسوية السياسية في ليبيا تحت قيادة الأمم المتحدة، وتدعم المساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص لليبيا، كما تدعم الصين الاتحاد الأفريقي والمنظمات الإقليمية الأخرى في لعب دور نشط ، وتأمل أن تستفيد هذه الآليات من مزاياها بشكل كامل وتعزيز التنسيق والتعاون.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم