ننشر تفاصيل اجتماع مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية

ننشر تفاصيل اجتماع مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية
ننشر تفاصيل اجتماع مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية

عقد مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية برئاسة وزارة التعليم العالي، وبحضور د.ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود.عمرو عدلي نائب الوزير لشئون الجامعات، ود.وليد الزواوي أمين المجلس، ود.عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، وذلك بمقر الوزارة.

وفي بداية الاجتماع، وجه المجلس التهنئة لصدور قرارين لمجلس الوزراء لتعيين اثنين من رؤساء المراكز والهيئات البحثية الجدد وهم: د.عماد عويس رئيس مركز بحوث وتطوير الفلزات، ود.محمد بيومي زهران رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البعد، وصدور القرار الوزاري بتعيين د.جاد القاضي قائم بعمل رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، موجهًا الشكر د.ياسر رفعت لجهوده السابقة خلال فترة رئاسته لمجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية.

وأشارت وزارة التعليم العالي إلى صدور اللائحة التنفيذية لقانون حوافز العلوم والتكنولوجيا والابتكار، مؤكدة على أهمية استغلال القانون لصالح المراكز والمعاهد البحثية، موضحة أنه في إطار هذا القانون يجب الاهتمام بتأهيل وتدريب الكوادر البحثية، وإنشاء شركات ناشئة، وأودية للعلوم، وحاضنات تكنولوجية، مشيرة إلى أهمية توفير عناصر النمو والاستقرار لتلك المشروعات فى سوق العمل.

ووجهت وزارة التعليم العالي بتنظيم حلقات نقاشية وورش عمل تدريبية بهدف تعريف المجتمع البحثى بكيفية استغلال القانون، مشيرة إلى أهمية تخصيص كوادر بحثية داخل المراكز والمعاهد البحثية من شأنها تسويق المشروعات البحثية.

وأكدت الوزارة على أهمية تنظيم اجتماعات دورية مع المراكز البحثية فى الوزارات الأخرى، مؤكدة على أهمية تحقيق التعاون والتكامل في الجهود البحثية بالدولة، من خلال الربط بينها وبين المراكز البحثية التابعة للوزارة، مشيرة إلى أهمية التنسيق بينها وبين وزارة البحث العلمي للمساعدة في توجيه الأبحاث العلمية بكل منها لخدمة تخصصه وفقا لاحتياجات المجتمع، ووفقا للإستراتيجية الموحدة للبحث العلمي للدولة.

وشددت وزارة التعليم العالي على أهمية تحسين أداء منظومة البحث العلمي في مصر، مضيفة أن هناك أهمية قصوى لدعم الابتكار وريادة الأعمال وتوجيه البحث العلمي لخدمة رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 والمشروعات القومية الكبرى.

ووافق المجلس على إعادة تشكيل اللجان العلمية الدائمة للترقيات، كما وافق على تشكيل لجان اختيار رؤساء المراكز والمعاهد البحثية التالية طبقا للقرار الوزاري رقم ٥٠٥ لعام ٢٠١٤ وهم: المعهد القومي للمعايرة، المعهد القومي للبحوث الفلكية، المعهد القومي لعلوم البحار.

ووافق المجلس على إعادة تشكيل اللجان العلمية الدائمة لترقيات السادة أعضاء هيئة البحوث، كما وافق المجلس على إدراج مجال التطبيقات الهندسية للحاسب (الطاقة الجديدة والمتجددة فى التطبيقات الصناعية والبيئية) وذلك ضمن مجالات الترقية للجنة العلمية الدائمة للعلوم الهندسية بالمركز القومى للبحوث، والموافقة أيضا على ضم مجال (دراسات بيئية) ضمن مجالات الترقية إلى اللجنة العلمية الدائمة لعلوم البيئة ضمن مجالات اللجان العلمية الدائمة بمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية.

ترشيحاتنا