عشاق «الملك لير» في انتظاره ثانى أيام العيد

يحيى الفخرانى
يحيى الفخرانى

بعد أجازة قصيرة عاد النجم الكبير يحيى الفخراني مساء الجمعة لتقمص شخصية "الملك لير" التى يعيد تقديمها بانتاج جديد لفرقة "كايرو شو" على مسرح "كايرو فيستيفال سيتي" بالتجمع الخامس، عودة الفخرانى بالملك لير في رمضان كانت لليلة واحدة، وسوف يستأنف العرض من جديد ثانى ايام عيد الفطر المبارك.

وفي تصريحات خاصة أكد مخرج العرض تامر كرم انه سعيد جدا بالتعاون مع النجم الكبير يحيى الفخرانى لأول مرة ويشعر بنفس السعادة فى تعاونه مع كل نجوم العرض الكبار والشباب، وسعيد بتعاونه مع شركة الانتاج التى نزلت إلى سوق الانتاج المسرحى كشركة خاصة لانتاج اعمال مسرحية كبيرة وذات قيمة فكرية وفنية لا يغامر مسرح القطاع الخاص بتقديمها، ولكنه يرى ان المنتج المخرج مجدى الهوارى له رؤية فنية تجعله يقدم العروض التى ينتجها بميزانيات كبيرة لتحقيق عنصر الابهار فى الديكور والازياء والموسيقى والاكسسوارات حتى يظهر العرض بالشكل اللائق بعروض كبيرة مثل الملك "لير".

وأكد أن الانتاج الجيد والتوليفة الجيدة لنجوم العرض التى تصنع "افيش" جذاب، اثبتت ان الجمهور مرتبط بالمسرح ومتشوق لنجومه، ولهذا حققت المسرحية اعلى الايرادات منذ ان ارتفع عنها الستار.

المسرحية يشارك فى بطولتها إلى جوار يحيى الفخرانى : فاروق الفيشاوى، رانيا فريد شوقي، ومحمد فراج، أحمد فؤاد سليم، نضال الشافعي، ريهام عبد الغفور، هبة مجدي، أحمد عزمى، ثراء جبيل، ناصر سيف، أيمن الشيوي، وياسمين رئيس، وهى من إخراج تامر كرم، وتتناول رائعة وليم شكسبير دراما إنسانية تكشف أطماع البشر فى كل زمان ومكان، ومأساة الملك "لير" الذى قرر أن يتنازل عن عرشه، ويقسم مملكته بين بناته الثلاث، فتأخذ كل واحدة منهن جزءا بحجم محبتها له، ولأن ابنته الصغرى عبرت عن حبها له ببساطة وبدون نفاق ومبالغة حرمها وقسم المملكة بين ابنته الكبرى والوسطى، وبعد أن أصبح الملك بلا مال ولا جاه، يفاجأ أن ابنتيه يعاملاه بقسوة حتى أنهما قاما بطرده، وأصبح شريدا على حافة الجنون يعذبه الندم على ضياع ملكه لتنتهى حياته بصدمة مأساوية.

ترشيحاتنا