حكاية «مشروب الخشاف»

حكاية «مشروب الخشاف»
حكاية «مشروب الخشاف»

تحرص معظم الأمهات على تقديم « الخشاف» لأنه بمثابة المشروب الرسمي للشهر الكريم، فهو يحتوي على العديد من العناصر الغذائية كما أنه مفيد للكبار والصغار، تعددت الروايات والحكايات حول ظهوره، لذلك تقدم « بوابة أخبار اليوم» فكرة اختراع الخشاف.

 

الرواية الأولى

تُطلق كلمة الخشاف على منقوع التمر المضاف إليه التين والزبيب، كلمة «خوش» تعني بالفارسية الشراب والعصير الحلو، أما في اللغة العربية تعني الثمار الجافة.

وهناك بعض الأقاويل التي ترجع ظهور الخشاف في العصر العثماني، وكان يلقب بائعه بالـ« الخشيفاتي» ومن اشهر الأسواق المشهورة به باب الجابية بدمشق، وبعدها قام الشعب المصري باقتباس هذا المشروب وأصبح عادة رمضانية.

 

الرواية الثانية

وهناك بعض الأقاويل الأخرى التي ترجع أصل كلمة خشاف إلى عهد الدولة الفاطمية التي حكمت مصر لمدة قرنين، وكلمة الخشاف مشتقة من الخشف أي الشيء الناشف، ومن هنا جاءت فكرة تسميته بهذا الاسم ومن اشهر أسواق بيع منتجاته في مصر منطقة الجمالية، وبعدها بدأت كل بلد عربي تضيف ما تفضله إلى عصير الخشاف.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم