الأربعاء.. النطق بالحكم على 70 متهمًا بـ«لجان المقاومة الشعبية بكرداسة»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تصدر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، الأربعاء 22 مايو النطق بالحكم علي 70 مُتهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"لجنة المقاومة الشعبية بكرداسة".

كانت هيئة المحكمة قد أعادت فتح باب المرافعة لأثنين من المتهمين الجدد، اليوم الأربعاء، وحجزت الجلسة المقبلة  الموافق 22 مايو للنطق بالحكم.

يصدر الحكم برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين ياسر الاحمداوي وأسامة عبد الظاهر وأمانة سر أحمد رضا.

كانت النيابة العامة أسندت للمتهمين وعددهم سبعين متهماً، اتهامات تأسيس و إدارة عصابة "لجنة المقاومة الشعيبة بناهيا وكرداسة) انشأت على خلاف أحكام الدستور والقوانين كان الغرض منها الدعوة الى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها وقد كان الإرهاب واستخدام العنف الوسيلة المستخدمة في تحقيق أغراض تلك الجماعة، وقتل ثلاثة مجني عليهم من بينهم أمين شرطة بقطاع الأمن الوطني ، وحيازة أسلحة نارية مششخنة وذخيرة، وحيازة مفرقاتTNT وإعانة على لفرار من وجه القضاء و استعمال القوة و العنف ضد موظفيين عموميين. 


حيث اتهمت النيابة كل من احمد عبد الرحمن محمود البطاوي 27 سنة ترزي حريمي "محبوس" و اشرف ادريس عطيه القزاز و اسمه الحركي حمزة "هارب" ومحمود إدريس عطيه القزاز "هارب" و علام السيد علام القزاز "هارب" و أشرف أحمد رجب الجندى "هارب" و عاطف شحات عبد العال الجندى "هارب"و إيهاب أحمد محمد السيد "هارب"و محمد عبد اللطيف حنفى السيد الرفاعي 36 سنه حاصل علي ليسانس شريعه و قانون "محبوس " و محمد صلاح سعيد عبد ربه 31 سنه ترزي حريمى "محبوس " ووليد احمد رجب الزنداحى 40 سنه فنى تبريد و تكيف "محبوس " و اسلام كمال أبو الفتوح 25 سنه عامل براد بشركه "محبوس " و إسلام محمود عبد الفتاح و شهرته إسلام المجنون 26 سنه "محبوس " و فايز زكى علي أبو داغر "هارب " و أحمد حسين فرج صفار 30 سنه متدوبفي شركه كمبيوتر "محبوس " أحمد حنفى بكر أحمد و شهرته أحمد أبو يوسف 41 سنه مالك مصنع "محبوس" و أحمد عبد الفتاح عبد الله "هارب " و عبد الحميد محمد محمدي صاحب مكتب عقارات "محبوس " أمجد علي عبد العزيز حلاوة 28 سنه مبلط سراميك "محبوس " و وائل عبد الحسن خليفه "هارب " و أحمد السيد حسن عبد النبى 30 سنه نقاش.

ومحمد حسن عبود أبو حمد 30 سنه فلاح "محبوس و احمد حمدي عبد الغني 37 سنه محامي "محبوس " و يوسف أحمد عبد الفتاح عبد الله طلب "هارب" و هيثم مجدى حنفى شحوت "هارب" و سعيد عبد العزيز جعفر "هارب و أحمد فتحى عبد الخالق الخشينى"هارب" و عبد النبى إسماعيل الجارحىزياده"هارب" و محمد عياد علي شنن "هارب " علي عياد علي شنن "هارب" و عصام يحيي علي عمر "هارب" وهيثم يحيي علي عمر "هارب " و خالد زكريا علي أبو سنه "هارب " و عبد الرحمن السيد علي القصاص "هارب ".

وفهد العقباوي السيد العقباوي 19 سنه طالب " مفرج عنه " و محمد علي الرشيدى "هارب" و هيثم فتحى خليل الطويل 20 سنه عامل "محبوس " وأحمد رفعت أحمد موسى "هارب" و أشرف طه محمد أبو واصل 20 سنه تاجر مواد بناء "محبوس " و بلال جمال شعيب 32 سنه فنى الوميتال "محبوس " و أحمد محمد ذكى السيد الطايش 27 سنه سائث "محبوس" و احمد محمد أحمد رجب الذندحى 16 سنه خياط ملابس حريمي "محبوس" وماهر جميل عبد العظيم القهاوي 39 سنه مهندس زراعي "محبوس.

و أحمد محمد حمزة يحيى المكاوي 20 سنه طالب "محبوس" و أشرف سعد حسن الزناري 41 سنه صاحب محل ملابس "محبوس " و محمد جمال السيد علي الغول "هارب" و محمود نصر طه جمعه الطيار 19 سنه جزار "محبوس " و عشمان عبد الفتاح موسي الجندي "هارب" و خلاد مصطفى علي القناوي "هارب" و عماد أشرف ناصر "هارب" وسعيد السيد حماد"هارب" وسعيد طه الشيمى ابو حواصل 27 سنه نقاش "محبوس" ورشاد سالم سعد جمعه سالم 18 سنه طالب بالصف الثالث الأزهري "محبوس" و مصطفى فرحات علي باب ه الشيخ "هارب" و عمرو أشرف رزق عبد العال "هارب" و علاء ربيع محمد علي المليجى29 صاحب شركه نظافه "محبوس" السيد حامد محمد الجمل 29 سنه فلاح "محبوس ".

ووجدى سيد أحمد أحمد 32 سنه كميائى "محبوس" و مصطفى سعيد عبد السلام أحمد المطراوي 39 سنه فني اول دراسه عمل "محبوس" و أحمد صوابي محمد صوابى "هارب" و يوسف أبراهيم يوسف 27 سنه سائق "محبوس " و أحمد صالح منصور أبو صالح "هارب" و محمد جمال زكي السيد الطايش "هارب" و صلاح محمد البدوى "هارب " و علي أسامه علي واعر البطاوي "هارب" و امين إبراهيم عبد اللاه عيسي "هارب" و محمد نجاح مبروك السيد " هارب" و عبد اللطيف حسن الصاوي "هارب " و طه احمد عبد الفتاح مطره 22 سنه سباك "محبوس" و إبراهيم رزق حافظ الشحيمى 43 سنه تاجر عقارات.


حيث أنهم في عام 2013 بدائرة مركز شرطه كرداسه قام المتهمون من الاول حتى الحادي عشر بتاسيس و ادارة و اخرين مجهولين عصابه "لجنه المقاومه الشعبيه بناهيا و كرداسه " على خلاف القانون كان الغرض منها الدعوي الي تعطيل احكام الدستور و القانون و منع مؤسسات الدولة من ممارسه اعمالها و كان الارهاب و استخدام العنف هو الوسيلة في تحقيق و تنفيذ اغراض تلك الجماعة.

وقام المتهمون من الثاني عشر حتى التاسع و الستين انضموا و اخر متوفى و اخرين مجهولين للجماعة مع علمهم بإغراضها مشتركين في تحقيق ذلك الغرض مستخدمين الارهاب كوسيلة لتحقيق مأربهم.

بينما قام المتهمون التاسع و العاشر و الثاني عشر والثالث عشر و الرابع عشر و الواحد و العشرون في فجر يوم 23 سبتمبر بقتل المجني عليه جمال عطا الله عمدا مع سبق الاصرار و الترصد لظنهم قيامه بمعاونه الامن فقاموا بالتوجه لمسكنه حاملين الأسلحة الناريه وأطلقوا وابلا من الاعيرة الناريه تجاهه و وقف باقي المتهمين يراقبون الطريق.
وقام المتهم التاسع محمد عبد اللطيف حنفي في 25 يناير 2015 و اخر مجهول المجنى عليه صلاح الدين أحمد همام لاعتقادهما ملاحقه المجني عليه لهما راغبا في ضبطهما حال فرارهما من مسرح ارتكابهما لحادثة إضرام النيران في المجلس المحلي لمدينة كرداسة فبادرا بإطلاق النار عليه.
و قام المتهمين العاشر و الثانى عشر و الثالث عشر و الخامس عشر و الاربعين والسادس و الستين في16 مايو 2015 بقتل امين الشرطه أحمد عبد الله أحمد عبد العال بقطاع الامن الوطنى عمدا مع سبق الاصرار و الترصد من اجل الانتقام منه و قاما بحيازه أسلحه نارية وذهبوا لمكان تواجد المجني عليه و اطلقوا عليه وابلا من الاعيرة الناريه في جسده مما ادى الى مقتله.
وقام المتهمون بحيازة أسلحة نارية مشخشنه بنادق اليه سريعة الطلقات مما لا يجوز ترخيصها و ذخائر و بنادق خرطوش كما احرزوا مواد مفرقعة "ثلاثى نيتروتولوين tnt ".

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم