أمريكا والصين.. تصاعد الحرب التجارية بين البلدين بسبب «هواوي»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شهدت الفترة الأخيرة تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين في الأيام الماضية، مع إعلان البلدين كليهما عن فرض رسوم جمركية جديدة على بضائع الآخر، لتوجه الولايات المتحدة ضربة أخرى من خلال منع شركات أمريكية بارزة في مجال التكنولوجيا إمداد هواوي بالمعدات التي تحتاجها لتصنيع منتجاتها، بالإضافة إلى البرامج والتطبيقات.

 

وتستعرض «بوابة أخبار اليوم» خلال التقرير التالي المشاكل التي تواجه هواتف هواوى وحلول الشركة كما يلي: 


المشكلة الأولى

 

أن "هواوي" تشتري العديد من المكونات المهمة (الرقائق) لهاتفها منها من شركات "كوالكوم" و"إنتل" اللتين توقفتا عن التعامل مع "هواوي"، وقال مؤسس هواوي إن الشركة ستقوم بتطوير المكونات، التي كانت تشتريها بنفسها.

 

المشكلة الثانية

 

هواوي سوف تفقد على الفور إمكانية الوصول إلى تحديثات نظام التشغيل أندرويد، كما ستفقد هواتفها الذكية المستقبلية التي تُباع خارج الصين إمكانية الوصول إلى التطبيقات، والخدمات الشائعة على أندرويد، بما في ذلك: متجر جوجل بلاي، وتطبيق خدمة البريد الإلكتروني جيميل.

 

المشكلة الثالثة 

 

المشكلة الثالثة هي التحديثات الأمنية، فعادة تقوم جوجل بمنح أندرويد الكود الخاص بإصلاحات البرامج قبل شهر من كشفها للعامة، ما يسمح للمصنعين التأكد من أن التصحيحات لا تؤثر على برامجهم الخاصة، والآن ستقوم جوجل بكشف التصحيحات في نفس اليوم ما يمكن أن يسبب خلل في الأجهزة لعدة أيام أو أسابيع.

 

ما سيحدث لهاتفك

 

ووفقا للحظر فإن هواتف "أونور" أو "هواوي" لن تتلقى تحديثا للنظام الأساسي للهاتف، أو أي إصدار قادم من "أندرويد"، كما لن تستطيع تحميل تطبيقات جديدة، لكن جهازك سيستمر بالعمل مع الإصدار الحالي من نظام التشغيل.

 

قال رئيس الأبحاث فى شركة CCS Insight، فإن الأشخاص الذين يمتلكون هواتف هواوي حاليًا لا يجب عليهم القلق، وأكد إن أي إجراءات سوف تؤثر فقط على الأجهزة والتحديثات المستقبلية، وصرحت جوجل علنًا أن متجر Google Play وتحديثات الأمان من Google Play Protect ستستمر فى العمل على أجهزة هواوي الحالية."
 

 
ردود الشركة 

 

هواوي كانت تستعد لمثل هذا القرار، فسعت خلال المدة الماضية إلى تقليل اعتمادها على الرقائق الإلكترونية من الشركات الأمريكية، فهي تملك ذراعًا خاصًا باسم "هاي سيليكون" HiSilicon يطور لها معالجات ومودمات للهواتف الذكية.

 

وفيما يتعلق بأنظمة التشغيل، فقد كشف رئيس هواوي التنفيذي «ريتشارد يو» في مقابلة حديثة مع صحيفة "دي فَلت" Die Welt الألمانية بأن الشركة تعمل على أنظمة تشغيل بديلة عن نظامي أندرويد وويندوز، وقد بدأت العمل على بديل أندرويد منذ عام 2012.

 

وتواصل الشركة العمل على بناء بيئة برمجيات آمنة ومستدامة، من أجل توفير أفضل تجربة لجميع المستخدمين على مستوى العالم".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم