تصاعد الأحداث بين واشنطن وطهران.. ترامب يتهم إيران بأنها وراء الإرهاب في أمريكا

دونالد ترامب
دونالد ترامب

اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بأنها «المحرك الأول» للإرهاب ليس في العالم فقط، وإنما في الولايات المتحدة الأمريكية أيضًا.


ووفقًا لما نقلته صحيفة الديلي ميل البريطانية، الثلاثاء 21 مايو، فقد قال الرئيس ترامب خلال تجمع للصحفيين في ولاية بنسلفانيا الأمريكية مساء الاثنين، أن الإيرانيين أظهروا عدائية كبيرة وانه لن يدخل معهم في أي مفاوضات حتى يصبحوا قادرين على ذلك، وحتى ذلك الحين فإن العقوبات المفروضة على اقتصادهم ستظل قائمة.


وأضاف الرئيس ترامب، انه لذلك يشعر بالأسى على الشعب الإيراني الذي يدفع ثمن قرارات إدارته.


وأكد ترامب أن  أي تحرك عدائي من قِبل الإيرانيين ستتم مواجهته بـ«قوة كبيرة»، مؤكدًا انه في الوقت الحالي لا يوجد أي نوع من المفاوضات بين الحكومتين الأمريكية والإيرانية.


من جانبه طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، بالحصول على صلاحيات تنفيذية موسعة يطلق عليها «زمن حرب»، للتعامل مع الضغوط التي تتعرض لها طهران في الآونة الأخيرة.


ووفقًا لما نقلته سكاي نيوز، فإن الرئيس الإيراني أشار إلى حرب العراق عام 1980، عندما تمكن «مجلس زمن حرب أعلى»  من تخطي فروع أخرى لاتخاذ قرارات بشأن الاقتصاد والحرب.


ولم يحدد التقرير الصلاحيات الجديدة، إلا أنه نقل عن روحاني قوله: «اليوم نحن بحاجة إلى مثل هذه الصلاحيات.»


وذكر روحاني أن إيران تواجه مشكلات غير مسبوقة «في المصارف وبيع النفط»، مشيرا إلى أن البلاد «متحدة في ضرورة مقاومة الولايات المتحدة والعقوبات».


وكان الرئيس ترامب وعدد من المسئولين الإيرانيين يتبادلون الاتهامات منذ فترة في تصاعد يُبشر بدق طبول الحرب بين البلدين على الرغم من تأكيدهما أنهما لا يريدان للأمور أن تصل على ذلك الحد.


وقال الرئيس الأمريكي في تغريده عبر حسابه بموقع تويتر «الحرب ستؤدي إلى نهاية طهران.. أحذركم من تهديد الولايات المتحدة مرة أخرى».


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم