«الصحة» تبدأ خطة للتعامل مع ضربات الشمس وتكشف أعراضها

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلنت وزارة الصحة والسكان، ممثلة في قطاع الطب الوقائي، عن إعداد خطة وقائية للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري والإصابات بضربات الشمس، تزامناً مع موجة الحر، والتغيرات المناخية. 

اتخذت الوزارة كافة الإجراءات للتأكد من جاهزية المستشفيات واستعدادها لاستقبال حالات الإصابات بضربات الشمس، والتعامل الجيد معها.

وأوضحت الوزارة أن أعراض ضربة الشمس تظهر في صورة ارتفاع في درجة حرارة الجسم، واحمرار في الوجه مع جفاف في الجلد والتهاب في العين، وحدوث إجهاد عام يصاحبه صداع وتقلصات عضلية، ثم الشعور بدوار مع قيء وشعور بالهذيان يؤدي إلى فقدان الوعي مع سرعة في النبض، وتنفس غير طبيعي.

 وأشارت الوزارة إلى أن تلك الأعراض قد تظهر بصورة فجائية، حيث يفقد الشخص وعيه من غير سابق إنذار، منوهة إلى أنه في حالة حدوث الدوار أو فقدان الوعي، يجب التوجه فوراً إلى أقرب مستشفى حميات، مع مراعاة أن نقص العرق يعني احتياج الجسم للسوائل. 

وأضافت الوزارة أن زيادة احتمال الإصابة بضربات الشمس، قد تحدث نتيجة تعرض الشخص لطقس شديد الحرارة ورطب لفترة طويلة، وتكون الفئات الأكثر عرضة للإصابة هم الرضع، وصغار الأطفال، وكبار السن " 65 سنة أو أكثر" والمرضى المعرضون للتشنجات العصبية، والذين يعانون من أمراض مزمنة خاصة أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، ويجب تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة للوقاية من الإصابة بضربات الشمس. 
 

ترشيحاتنا