دراسة.. الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب 

دراسة: الرضاعة الطبيعة قد تقلل من خطر إصابة المرأة بأمراض القلب 
دراسة: الرضاعة الطبيعة قد تقلل من خطر إصابة المرأة بأمراض القلب 

ذكرت دراسة حديثة أن الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر إصابة المرأة بأمراض القلب عندما تكبر، وكلما قامت المرأة بالرضاعة الطبيعية قل الخطر.


وفي الدراسة، قام الباحثون بتقييم صحة القلب والأوعية الدموية عند النساء بعد انقطاع الطمث، إلى جانب تاريخ الرضاعة الطبيعية..وبعد تعديل العوامل الأخرى التي تؤثر على صحة القلب مثل وزن الجسم و العمر ومستويات الكوليسترول وعادات التدخين، خلص الباحثون إلى أن النساء اللواتي يرضعن كان لديهن مستويات منخفضة بشكل كبير من أمراض القلب وعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، وكان الخفض الأكبر لدى النساء اللائي رضعن رضاعة طبيعية لفترات أطول من الوقت.


وقالت الدكتورة إيرين لامبورنوداكى الأستاذة فى جامعة "أثينا"، فى اليونان إن هذه النتائج أشارت إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب لدى النساء.. ومع ذلك، فهذه دراسة جماعية فقط ؛ نحن مهتمون الآن بالنظر في تحديد الأسباب الكامنة لهذا التأثير الوقائي.


وأظهرت الأبحاث السابقة أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر اكتئاب ما بعد الولادة وخطر الإصابة ببعض أنواع السرطان لدى النساء، ويمكن أن تساعد الأمهات على الحفاظ على وزن صحي في الجسم وتنظيم سكر الدم لديهن، ومن المحتمل أن تكون هذه الفوائد الصحية مرتبطة بمستويات أعلى من هرمون البرولاكتين لدى الأمهات المرضعات، وفقًا للباحثين.


وأشارت الدراسات الحديثة إلى أن البرولاكتين يقلل من خطر الإصابة بالسكر، وهو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب، وهو سبب رئيسي للوفاة بين النساء في جميع أنحاء العالم.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم