«اسعى معانا»| مشروع تخرج للتوعية بأهمية حب الخير بـ«إعلام الأزهر»

أصحاب فكرة مشروع «اسعى»
أصحاب فكرة مشروع «اسعى»

أطلق مجموعة من طلاب قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام بنين جامعة الأزهر، حملة ضمن إطار مشروع تخرجهم بعنوان «اسعى»، انطلاقا من قوله تعالى : {وأن ليس للإنسان إلا ما سعى وقوله}، وقوله: {وافعلوا الخير لعلكم تفلحون}.

 

وصرح عدد الطلاب القائمون على المشروع، لـ«بوابة أخبار اليوم»، بأن رغبتهم في استعادة العادات والتقاليد وحب الخير للغير، وكل الأشياء الجميلة التي كانت بين الناس واختفت، أساس فكرة المشروع، والذي يشرف عليه الدكتور علاء خليفة، تحت رئاسة قسم العلاقات العامة الدكتوررمضان إبراهيم.
 

وأضافوا أن الحملة هدفها توعية الناس وتذكيرهم بالخير وأهمية إظهاره في التعاملات المختلفة، والتأكيد على الناس بعدم التأخر عن غيرهم أذا كان في إمكانهم المساعدة، وذلك من خلال صفحة على موقع «فيسبوك»، تخطت الـ4 آلاف متابع، بالإضافة إلى حساب على انستجرام، وعلى الموقعين يتم نشر مقاطع فيديو لمواقف مختلفة قابلت الناس بالفعل.

 

وذكر أحد الطلاب أنه تم عمل فيديو ترويجي وصلت نسبة مشاهدته إلى 7 آلاف، وتفاعل معه الجمهور بشكل كبير، كما أن سهولة شعار الحملة «اسعى» كان من أسباب الانتشار أيضًا.

 

وأوضح الشباب القائمون على الفكرة أن الحملة بكل بساطة تهدف إلى رسم ضحكة على وجوه الآخرين، ونشر المحبة، لأننا أصبحنا مع الأسف نجد أن أي شخص يقدم مساعدة «بطل»، والسمة العادية «نفسي ثم نفسي»، لا يساعد أحد غيره حتى وإن كان في إمكانه ولو بأبسط الطرق.

 


واستكملوا: «كثيرًا ما نجد عجوز يريد عبور الطريق، كفيف يحتاج لمساعدة، آخر يحتاج مساعدة مالية، فتاة تتعرض للإغماء» وغيرها من المواقف التي لا تحتاج إلى تفكير بل إلى ضمير للتصرف والمساعدة.


 

ترشيحاتنا